والد القسامي"محمد عاصي" : ابني انتقم لاغتيال "الجعبري"

 

 قال الشيخ رباح عاصي والد الشهيد القسامي “محمد عاصي” إنّ ابنه انتقم لدماء الشهيد القائد أحمد الجعبري بعد اغتياله بأسبوع من خلال تنفيذ عملية باص “تل أبيب” الأخيرة إبّان حرب حجارة السجيل .

وعبّر عاصي وزوجته عن افتخارهما بابنهما الشهيد الذي “مسح دمعة أهل قطاع غزة” ، في إشارة لعملية الباص التي كانت سببا رئيسيا في دفع المحتل وإجباره على إيقاف عدوانه على قطاع غزة أواخر عام 2012 ، حيث كان محمد أحد مهندسيها .

،و قد أهدت عائلة الشهيد عاصي استشهاد ابنها لروح القائد العام لكتائب القسام “أحمد الجعبري”، بينما أضاف الوالد أبو جهاد :” كلّنا أحمد الجعبري “.

وكان الشهيد عاصي قد استشهد فجر الثلاثاء 22102013 في اشتباك مسلح – بعد رفضه تسليم نفسه – مع وحدات خاصة من جيش الاحتلال قدمت لاغتياله في كهفه الذي تحصّن فيه بين منطقتي بلعين وكفر نعمة غرب رام الله .

يشار إلى أنّ الشهيد محمد عاصي نفّذ عملية “تل أبيب” البطولية الأخيرة مع الأسيرين القساميين أحمد دار موسى ومحمد مفارجة من بلدته بيت لقيا غرب رام الله، حيث أعلنت كتائب القسام مسؤوليتها الكاملة عنها فور انتهاء فصولها باستشهاد عاصي .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: