والي قابس يتخذ عدة إجراءات على خلفية انقلاب حافلة تقل رحلة مدرسية نحو العاصمة تونس

دعا والي قابس الحسين جراد مختلف المتدخلين في تنظيم الرحلات داخل الجمهورية الى التقيد بالنصوص القانونية المنظمة للنقل العرضي.

وشدد الوالي في بلاغ له اليوم الأربعاء 25 مارس على ضرورة الحصول على التراخيص اللازمة من الإدارات القطاعية والجهوية اضافة الى تقديم التزام بتوفير كل شروط الأمن والسلامة.
وأشار الوالي إلى ضرورة أن يقوم كل شخص يعتزم تنظيم رحلة تقديم مطلب مصحوب بقائمة إسمية للمنتفعين بالرحلة يقع التأشير عليها وجوبا من طرف معتمد الجهة، إضافة الى التزام الطرف الناقل بتعمير بطاقة النقل العرضي وعلى مؤسسات النقل العمومية والخاصة التقيد بهذا البلاغ وبالنصوص القانونية المنظمة للقطاع.
وتسعى السلط الجهوية بولاية قابس إلى تنظيم قطاع النقل العرضي وذلك بد حادث المرور الأليم الذي جد يوم 24 مارس 2015 بالطريق السريعة الرابطة بين سوسة وتونس والذي أدى إلى وفاة تلميذين على إثر انقلاب حافلة كانت تنقلهم مع مجموعة من زملائهم من مارث إلى الحمامات في إطار رحلة ترفيهية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: