وثيقة سرية: قنبلة هيدروجينية أوشكت أن تنفجر في أمريكا

كشفت وثيقة سرية أميركية نشرتها صحيفة “الغارديان” البريطانية عن أن القوة الجوية الأميركية أوشكت أن تفجر قنبلة ذرية فوق ولاية كارولاينا الشمالية بعد ثلاثة أيام من تنصيب جون كينيدي رئيسا للولايات المتحدة عام 1961.

وأشارت الوثيقة إلى أن قنبلتين هيدروجنيتين وقعتا عرضا نتيجة حادث فوق منطقة غولدسبورو في ولاية كارولاينا الشمالية في كانون الثاني/ يناير عام 1961.

وقعت الحادثة بعد أن حدث عطل في طائرة قاذفة للقنابل من نوع “بي52” وهي في الجو.

ويرجع تاريخ الوثيقة التي حصل عليها الصحافي الاستقصائي أريك شلوسر، عبر قانون حرية المعلومات، إلى 22 تشرين الأول/أكتوبر 1969.

وأوردت أن إحدى القنبلتين كادت تنفجر فوق ولاية نورث كارولينا، بعد أن تعدت خمسة من ستة إجراءات سلامة فيها، الأمر الذي كان سيعرض حياة ملايين البشر للخطر.

وجاء في الوثيقة أن روبرت ماكنمارا الذي كان تولى وزارة الدفاع للتو، ذُعر من هذه الأنباء حينها.

ويقول الصحافي شلوسر، إن هذه الحادثة مجرد واحدة من عدة تشمل أكثر من ألف سلاح نووي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: