وحدات إسرائيلية خاصة تنكل بأسرى "إيشل"

اقتحمت وحدات (الدرور، واليماز) الإسرائيلية الخاصة، فجر الاثنين، سجن “إيشل” ونكلت بالأسرى الذين يصل عددهم إلى (120) أسيراً فلسطينياً.

وقال فؤاد الخفش مدير مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان، إن الوحدات الخاصة دخلت غرف السجن في ساعات الفجر الأولى وقامت بتقييد الأسرى، واستخدمت الصعق بالكهرباء المزودة به ضد ستة أسرى قاوموا ممارساتها.

وذكر الخفش أن عمليات تفتيش واسعة ومؤذية تعرض لها الأسرى في إيشل، منذ أن أعلنوا عن تضامنهم مع الأسير المعزول ضرار أبو سيسي، حيث أضرب ثمانية أسرى وهدد آخرون بالدخول بإضراب مفتوح في حال استمر عزل أبو سيسي.

وقد طالب الأسرى في إيشل، جميع المؤسسات الحقوقية والمحلية بضرورة الوقوف عند مسؤولياتها تجاههم والدفاع عنهم أمام المحافل الدولية، وتسجيل شهاداتهم التي تؤكد تعرضهم للتنكيل على أيدي تلك الفرق العسكرية الإسرائيلية المدربة.

وكانت قوات الاحتلال نفذت عدة اعتداءات على الأسرى في سجن النقب خلال أسبوعين، وتحديدا القسم (6) على خلفية تضامنهم مع الأسير ضرار أبو سيسي في إضرابه كذلك.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: