وزارة الداخلية توقف رجل الامن محرز الحرزلي عن العمل بعد اتهام باطل من اتحاد النقابات

بعد ظهوره بوسائل الاعلام كناطق رسمي لنقابة الادارة العامة للمصالح المشتركة بقناة المتوسط و خاصة بقناة الزيتونة مؤخرا فـــي برنامـــج نبض الثورة بتاريخ 1 نوفمبر 2013 حيث ابرز تسييس مطالب الاتحاد الوطـني لنقابات الامن التونسـي و انحرافهم بالعمل النقابــــي و سعيهم الـى ضرب مؤسسات الدولة الشرعية بدءا بالمؤسسة القضائية حيث تم اتهام القضاة بعدم تطبيق القانون و اتهام القضاة بانهم متطرفون ثم اتهام المؤسسة الامنية عبر ما سمــــي بالامن الموازي الذي وصل حد اتهام بعض القيادات الامنية فــــي ذلك و على خلفية موقف محرز الحرزلي في التصدي الى هؤلاء احتراما للدولة و مؤسساتها الشرعية فقد تقدم اعضاء النقابة المذكورة بدعوى الــى وزارة الداخلية اتهموا فيها محرز الحرزلي بانه احد افراد الامن الموازي بوزارة الداخلية و انه من مناصري الفكر التكفيري و ذلك عبر سوء توظيف لمجموعة من الفيديوات الخاصة و القديمة التـــي يرجع تاريخ بعضها الــى

سنة و نصف و بعضهـا الاخر الى اكثر من سنتين و كل منها كان بحسب مناسبة خاصة كانت احداها علــى خلفية الاعتداء الذي تعرضت لـه بلدنا علـــــى يد مجموعات مسلحة تكفيريـة و بعضها الاخر علــى خلفية الفيلم المسيئ للذات الالهية التي عرضته قناة نسمة و موضوع التحالفات التي غايتها محاولة اسقاط الحكومة

و استجابة من وزارة الداخليــــــــة لهذا الاتهام فقد تقرر ايقاف محرز الحرزلـــي عن العمل في انتظار مثوله امام مجلس التاديب

y

هكذا يتم التعامل مع شرفـاء الامن ممن احترموا ارادة الشعب و احترموا مؤسسات الدولـــــــة بل ودافعوا عنها عبر العودة الى احداث ماضية لمحاكمتهم ظلما فـــــــي وقت يتم فيه صرف النظر عن انقلابات حصلت بوزارة الداخلية فـي كل من ثكنة الحرس بالعوينة و تعيين آمر الحرس السابق و ايضا الانقلاب الامنـــي الـــذي حصل بثكنـــــة وحدات التدخل و تعيين المنصف العجيمي مديرا عاما و لا يتم فيه اتخاذ اي اجراء في من انتقد اداء السيد وزير الداخلية ووصفه بالضعيف عبر قناة تلفزية ولا يتم اتخاذ اي اجــراء فـي من دعى الـى اقالة السيد وزير الداخلية و من دعـى الى محاكمة السيد رئيس الحكومة و من هدد الشعب التونسي في قناة تلفزية و من اشهر سلاحه في برنامج تلفزي في وقت يعاقب القانون ذلك

2

سيكتب التاريخ وحده معاقبة من احترم ارادة الشعب و من حرص على احترام الدولة و الدفاع عنها و عن مؤسساتها الشرعية
محرز الحرزلي

3

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: