version4_Screenshot_415

وزارة الدفاع الأمريكية “البنتاجون” تعترف بإجراء تجارب لجنودها على أساس عرقي

ذكرت صحيفة «الإندبندنت» البريطانية، أن وزارة الدفاع الأمريكية – البنتاجون – اعترفت للمرة الأولى، بأنها أجرت تجارب على الجنود على أساس عرقي كجزء من أبحاث لدراسة تأثير غاز الخردل.
وأوضحت الصحيفة، في تقرير، نشر اليوم الاثنين، أن أكثر من 60 ألف رجل أدرجوا في برنامج اختبارات تأثير غاز الخردل، وغيره من العناصر الكيميائية على القوات الأمريكية، التي رفعت عنها السرية عام 1993م.
ونقلت «الإندبندنت» عن إذاعة «أن بي آر» الأمريكية، أن البنتاجون اعترف لأول مرة بأنه أجرى اختبارات على أساس عرقي، حيث اعتقد أن الأمريكيين من أصل أفريقي وبورتوريكي ربما يستجيبون للغازات السامة بشكل مختلف عن الجنود البيض.
وقال حفيد جندي، أُجريت عليه التجارب خلال الحرب العالمية الثانية: إن جده، البالغ من العمر 93 عاما، لا يزال يعاني من مشاكل خطيرة في الجلد، حيث يظهر على جلده ما يشبه الحروق بالرغم من أن تلك التجارب أجريت منذ 75 عاما، بحسب حديثه للصحيفة.

 

المصدر : مفكرة المسلم

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: