وزارة الدفاع الوطني توضح حقيقة إحداث مركز دمج للمعلومات الإستخباراتية

[ads2]

أفادت وزارة الدفاع الوطني، بخصوص ما تم تداوله بشأن إحداث مركز دمج للمعلومات الإستخباراتية من طرف حلف شمال الأطلسي “الناتو” بتونس، بأنها أحدثت ضمن هياكلها، منذ 2014 ، مركزا لدمج المعلومات بإعتمادات وقدرات عسكرية تونسية، وذلك في إطار الهيكلة الجديدة لمنظومة الإستعلامات العسكرية.

وأوضحت الوزارة، في بلاغ لها اليوم الإثنين، أنه في إطار التعاون العسكري الثنائي ومتعدد الأطراف، يساهم حلف شمال الأطلسي بخبراته في تطوير طرق العمل به، لتتماشى مع المواصفات المعتمدة من قبل الجيوش المتقدمة في المجال. كما أضافت أن الحلف يقوم بتكوين عدد من العسكريين على يد مختصين، وفق أحدث البرامج والتقنيات والمعايير المستعملة في جمع وتحليل ونشر المعلومات في مجال مقاومة الإرهاب.

يذكر أن الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتينبرغ ، كان صرح في مؤتمر صحفي عُقد أوّل أمس ,السبت, بالعاصمة البولونية وارسو، إثر الدورة الأخيرة لقمة “الناتو”، أن الحلف يعمل على دعم الأجهزة الأمنية المختصة في تونس، ويتجه نحو إنشاء مركز للاستخبارات في تونس.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: