بنما محسن

وزارة المالية تشرع في التحقيق في أسماء المشتبه بهم في وثائق بنما

 وزارة المالية تشرع في التحقيق في أسماء المشتبه بهم في وثائق بنما

 أعلنت وزارة المالية اليوم الاربعاء 06 أفريل 2016 أن وزير المالية سليم شاكر أصدر مذكرة إلى الإدارة العامة للديوانة والإدارة العامة للأداءات لفتح تحقيق فى ملف وثائق بنما.

وأوضحت  وزارة المالية ان التحقيق سيتم بالتنسيق مع مصالح البنك المركزي التونسي ووزارة العدل لضمان الوصول إلى نتائج فعلية في اقرب الآجال.

وطلب وزير المالية سليم شاكر تسخير كل الإمكانيات الضرورية لضمان سرعة ونجاعة البحث وموافاة الوزارة تباعا بنتائج التحقيق.

ويذكر أنه قد تم مساء الأحد الماضي الكشف  عن أكبر عملية تسريب لوثائق من سجلات شركة موساك فونسيكا مختصة في الخدمات القانونية ومقرها بنما شملت 11.5 مليون ملف سري حول مراسلات بريدية وحسابات بنكية وسجلات عملاء حول تهريب الأموال في الملاذات الضريبية.

وشملت القائمة أسماء تونسية من بينهم شركات ورجال أعمال بالإضافة إلى محامين وشخصيات سياسية .

هذا وقد بادر موقع “اينكيفادا ” بنشر اسم  المنسق العام لحركة مشروع تونس محسن مرزوق كعنصر متورط في تونس بخصوص فضيحة وثائق بنما.

وبعد الإعلان عن اسم محسن مرزوق تعرض الموقع إلى عملية قرصنة  وقام  القراصنة  بنشر اسم الرئيس السابق المنصف المرزوقي كأحد المورطين في فضيحة وثائق بنما

وقد أعلن  موقع “انكيفادا ” أمس الثلاثاء على حسابه الرسمي على تويتر  عن  قرصنة الموقع وتمكن قراصنة من نشر معلومات كاذبة  موضحا  أنه إلى حد اللحظة تم فقط ذكر اسم محسن مرزوق دون غيره.

موقع بناما

 

ومن جهته نفى الرئيس السابق المنصف  المرزوقي علاقته بوثائق بناما وكتب في صفحته بالفيس بوك الآتي :

“غرفة العمليات تريد تحويل الانظار وزجي في قضية بناما بايبيرز بما يثير الازدراء
بالطبع الامر كذبة مفضوحة تضاف لقائمة الاكاذيب الطويلة التي لفقت ضدي
القضاء سيقول كلمته
والتحقيق في الاسماء الحقيقية يجب ان يبدأ الان
منصف المرزوقي”

ومن جانبه وفي تعليق له على قرصنة موقع ” اينكيفادا ” والزج باسم الرئيس السابق المنصف المرزوقي حول فضيحة وثائق بنما كتب  عدنان منصر المستشار الأسق لدى  المرزوقي على صفحته بالفيس بوك ما يلي :

“موقع انكيفادا وقعت قرصنته وادخال محتوى مزور، والمضمون الوحيد الذي نشره الموقع بناء على الوثائق هو مضمون يخص فقط محسن مرزوق. هذا ما تقوله انكيفادا. لم ننتظر ذلك لنعرف ان الهدف من الزج باسم منصف المرزوقي كان وراءه المجرمون الحقيقيون الذين يريدون التغطية على جريمتهم. لهؤلاء نقول: هزمناكم بصدقنا ونظافة ايدينا وهزمتكم خياناتكم وجشعكم. للاصدقاء المزيفين الذين كانوا ينتظرون اشاعة منحطة ليصدقوها: كم انتم منحطون. نقف مع المرزوقي لانه نظيف، وسنبقى حوله ومعه الى ان يطوي الله هذه الارض وماعليها ويطوي معها لؤمكم وخياناتكم. الى اللقاء في الاشاعة القادمة والجريمة القادمة والخيانة القادمة”

وبدوره طالب النائب عن حركة الشعب سالم ابيض مجلس نواب الشعب  خلال تدخله اليوم الثلاثاء 5 أفريل 2016  في أشغال الجلسة العامة بتشكيل لجنة برلمانية التحقيق في ورود أسماء تونسيين في وثائق بنما المسربة.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: