وزيرا الداخلية وحقوق الإنسان في ضيافة التأسيسي

تستضيف اليوم لجنة الحقوق والحريات والعلاقات الخارجية وزيري الداخلية لطفي بن جدو وحقوق الإنسان والعدالة الانتقالية سمير ديلو، للتطرق إلى مسألة تواصل عمليات التعذيب في تونس ما بعد الثورة.

كما تعقد اللجنة ندوة صحفية لتقديم القرار الذي سيتم نشره والمتعلق بالترشح للهيئة الوطنية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: