وزيرة السياحة التونسية تؤدي مناسك العمرة ؟؟؟؟؟ !! / بقلم حمادي الغربي

صرحت وزيرة السياحة الغريبة الأطوار أنها ستقوم قريبا بزيارة لدول الخليج لجلب السياح المسلمين الخليجيين و يأتي هذا الإعلان بعد الفشل الفاضح الذي واكب مهرجان الرمال المتحركة و الانتهاك الصارخ لثوابت الشعب التونسي و الصورة الخادشة للحياء الذي لم يتعود عليها المجتمع لتونسي المؤمن و خاصة سكان الجنوب المحافظين و اتضح بعد التقرير المالي الذي قدمه المسؤولون أن المهرجان كان كارثي من حيث الربح و الخسارة فضلا عن الصورة السيئة التي صاحبت المهرجان و النقد الاعلامي الشديد لشخصية الوزيرة و سلوكها الطائش و ترويجها للخمر المحرم . و بعد أن صحيت الوزيرة و الوفد المرافق لها من الغفوة أيقنت أن الاعتماد على اروبا العجوز و المنهكة ماليا لا يجدي نفعا …فقررت ان تولي وجهها قبل دول الخليج لعلها تنال بركات مكة المكرمة و الكعبة الشريفة و تثبت للشعب التونسي أنها مسلمة و تعتز بدينها . أعتقد أن هذه الخطوة ستفتح لها الأفاق و ابواب الرزق إذا أخلصت النية لانه بصراحة أهل الخليج يقضلون دول آسيا على شمال إفريقيا فضلا على ان الاعلام التونسي المأجور يشوه سمعة البلاد خارجيا و يقدمها على أنها تعاني الارهاب و القتل الذي لا يوجد سوى في خيالهم و أنصح الوزيرة قبل سفرها أن تلتقي بالاعلاميين و توجههم بعدم الاساءة لتونس و تقديم صورة وردية و التوقف عن ترهيب الناس لأن ذلك سوف يسبب ركودا سياحيا و نفورا عالميا لزيارة تونس . على العموم الزيارة لدول الخليج محفوفة بالمطبات و أن الفكرة أصلا فاشلة من بدايتها و لكن أعتقد على المستوى الشخصي ستنال الوزيرة نصيبها من الهيبات و المجاملات و النثريات من هنا و هناك و لسبب و بدون سبب خاصة و أنها متخصصة في العلاقات العامة و التسويق و الترويج و أنها تدين بديانتين مما يسهل عليها التحرك و الاختلاط و الاجتماعات الضيقة و العلنية . و بالتأكيد أثناء عودتها سيؤدي مناسك العمرة تسأل فيها الله المغفرة و العفو عما افترفته من معاصي و تجاوزات كبيرة في مهرجانها الأخير . أيها القارئ الكريم أدعو لوزيرتكم التائبة بالقبول و التوبة النصوحة .

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: