وزير الأسرى: الإعتقالات الإسرائيلية حرب حقيقية ضد مدنيين عزل

قال وزير شؤون الأسرى والمحررين شوقي العيسة إن ما تقوم به إسرائيل من اعتقالات هو حرب حقيقية ضد المدنيين العزل، حيث تعلم إسرائيل جيدا أن لا علاقة لهم باختفاء المستوطنين الثلاثة.

وأضاف، في بيان صحفي مساء اليوم الأحد، أن الاعتقالات تمت بصورة انتقامية، وشملت كافة فئات الشعب الفلسطيني، ووصلت ذروتها اليوم الأحد باعتقال ما يقارب من 120 مواطنا بشكل عشوائي.

وعبر العيسة عن استيائه من الصمت الدولي لما يتعرض له الفلسطينيون في كافة محافظات الضفة الغربية منذ ثلاثة أيام، خاصة وأن الاعتقالات تتم بالعشرات، وبإيعاز مباشر من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو.

وحمل قيادة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية الكاملة عن حياة كافة المعتقلين الذين زج بمعظمهم في مراكز التوقيف.

وطالب العيسة المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته، ووضع حد للاستهتار الإسرائيلي بالشعب الفلسطيني، ومساءلة إسرائيل على ممارساتها اللاأخلاقية واللاإنسانية، كما طالب كافة المؤسسات الإنسانية والحقوقية بتحمل مسؤولياتها والتدخل بشكل فوري لوقف هذا العدوان.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: