وزير الخارجية الإيراني يستنجد ببان كي مون لوقف فوري لإطلاق النار في اليمن

 

طالب وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالوقف الفوري لعمليات عاصفة الحزمفي اليمن، وإيصال المساعدات لليمنيين، بحسب خبر نقلة وكالة أنباء “إيرنا” الإيرانية الرسمية.

وتطرق ظريف خلال اتصاله ببان كي مون  إلى الخطة التي اقترحها في وقت سابق والمكونة من أربعة بنود لحل الأزمة اليمنية، مشددا على ضرورة استئناف الحوار بين الأطراف المعنية باليمن في أسرع وقت ممكن، وأوضح أن بلاده مستعدة للمساهمة في حل الأزمة.

[ads2]

وكاستجابة لطلب ظريف دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون أمس الخميس الى وقف فوري للقتال في اليمن وهي المرة الاولى التي يوجه فيها مثل هذا النداء منذ أن بدأت الضربات الجوية التي تقودها السعودية ضد المسلحين الحوثيين المدعومين من ايران قبل ثلاثة اسابيع.

وقال بان كي مون  في كلمة في نادي الصحافة القومي في واشنطن :“انا أدعو الى وقف فوري لإطلاق النار في اليمن من جانب جميع الاطراف… السعوديون أكدوا لي انهم يتفهمون انه يجب أن تكون هناك عملية سياسية. اناشد جميع اليمنيين المشاركة بنية صادقة.”

واضاف قائلا : “العملية الدبلوماسية التي تدعمها الامم المتحدة تبقى “السبيل الافضل لانتشال اليمن من حرب طويلة لها انعكاسات مخيفة على استقرار المنطقة.”

الاناضول

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: