وزير الخارجية البريطاني ساخرا :الترحيب بانسحاب روسيا من سوريا كالترحيب بالرجل الذي توقف عن ضرب زوجته.

وزير الخارجية البريطاني ساخرا :الترحيب بانسحاب روسيا من سوريا كالترحيب بالرجل الذي توقف عن ضرب زوجته.

سخر وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند من الترحيب الدولي الذي لقيته روسيا إثر إعلانها قرار سحب قواتها الرئيسية من سوريا وقال إن “الترحيب بخروج القوات الروسية من سوريا يكون بمثابة الترحيب بالرجل الذي توقف عن ضرب زوجته”.

وقد أثارت سخرية هاموند  تنديدا روسيا رسميا وردت الخارجية الروسية على لسان الناطقة باسمها ، ماريا زاخاروفا، التي قالت عبر موقع “فيسبوك”: “يا سيد هاموند، هل تصريحاتك هذه مصدرها تجاربك الشخصية، أم إن أقوالك ترجمت بشكل غير صحيح مرة أخرى؟”،

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: