وزير الخارجية: تم توقيع اتقافية مع الولايات المتحدة تقضي بمنحها قطعة أرض في تونس

[ads2]

وزير الخارجية: تم توقيع اتقافية مع الولايات المتحدة تقضي بمنحها قطعة أرض في تونس

[ads2]

قال خميس الجهيناوي وزير الشؤون الخارجية في رده على أسئلة النواب خلال جلسة عامة الثلاثاء بمجلس نواب الشعب بباردو خصصت لتوجيه أسئلة شفاهية لأعضاء الحكومة أن تونس تقيم علاقات جيدة مع جميع الدول العربية ودول المنطقة بما فيها السعودية وإيران ولبنان وترفض أن تكون طرفا في أي محور وتحرص على تغليب نهج الحوار لحل الإشكالات العالقة بالمنطقة.

 

[ads1]

وأوضح بخصوص الوثيقة التي تم إمضاؤها مع الجانب الأمريكي والمتعلقة بالتعويض عن خسائر الاعتداء على السفارة الأمريكية والمدرسة التعاونية الأمريكية في 14 سبتمبر 2012 أنها لم تدخل بعد حيز النفاذ لاقتضائها إجراءات قانونية من قبل مصالح رئاسة الحكومة.

وصرح في رده على سؤال النائب فيصل التبني حزب صوت الفلاحين بأن الحكومات المتعاقبة منذ سنة 2012 عبرت عن قبولها مبدأ التعويض للحفاظ على العلاقات المتميزة مع الجانب الأمريكى ودرء للآثار السلبية لعملية الاعتداء واقترحت صيغة يتم بمقتضاها غلق الملف بعد تمكين الجانب الأمريكي من قطعة أرض عوضا عن المبلغ المالي المشط الذي تم تقديره.

وأفاد بأن قطعة الأرض مستغلة من قبل المدرسة التعاونية الأمريكية بتونس بمقتضى عقد تسويغ ممضى من قبل وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية ورئيس مجلس مديري المدرسة يمتد على ثلاثين سنة منذ سنة 1995 أما بخصوص أشغال البناء الجارية على قطعة الأرض فقد أوضح أن وزارة الشؤون الخارجية تلقت في شهر جويلية الفارط مكتوبا من النيابة الخصوصية لبلدية حلق الوادي يفيد بموافقتها على طلب رخصة لإنجاز توسعة للمدرسة الأمريكية بعد موافقة وزارة أملاك الدولة والشؤون العقارية.

كما بين أن وزارته قد أمضت مذكرة اتفاق مع الجانب الأمريكي في شهر ماي 2015 تقضي بإبرام تسوية نهائية بين البلدين يتخلى بموجبها الجانب الامريكي عن المطالبة بتعويض مادي مقابل تمكينه نهائيا من قطعة الأرض التي يرغب فيها منذ سنة 2008.

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: