وزير الشؤون الدينية الجزائري :طردنا ملحقين بسفارتين لنشرهما مذاهب مخالفة للمرجعية الوطنية ونحذر من نشر التشيع

وزير الشؤون الدينية الجزائري :طردنا ملحقين بسفارتين لنشرهما مذاهب مخالفة للمرجعية الوطنية ونحذر من نشر التشيع

أفادت جريدة الخبر الجزائرية أن وزير الشؤون الدينية والأوقاف الجزائري، محمد عيسى  أكد أن الجزائر قامت بطرد ملحقين في سفارتين، بسبب ممارسات قام بها هذان الشخصان من بينها التدخل في الشأن الداخلي للجزائر، ومشاركتهما في نشاطات متعلقة بنشر مذاهب مخالفة للمرجعية الوطنية وتحفظ الوزير عن ذكر اسمَي هذين الشخصين وجنسيتهما.

وحذر الوزير عيسى  كل من يحاول استهداف الجزائر من خلال نشر مذاهب بعيدة تماما عن المرجعية الفكرية والعقائدية للمجتمع الجزائري، بما في ذلك نشطاء التشيع، مشيرا إلى خطورة استهداف الجزائر في مرجعيتها من قبل هذه الأطراف.
وأكد عيسى أن أجهزة الأمن تحصلت على قائمة بأسماء جميع الأشخاص الذين ينشرون المذاهب الدينية الأخرى الدخيلة على الشعب الجزائري، وهي بصدد مواصلة تحقيقات حول نشاطات هذه الأطراف، بعد تسجيل محاولات عبر عدد من مناطق الوطن، خصوصا من الحدود الغربية والشرقية، من أجل ضرب الجزائر في وحدتها وجعلها محطة خصبة للتشيع وانتشار تلك المذاهب.
هذا ودعت  وزارة الشؤون الدينية والأوقاف إلى ضرورة تصدي الأئمة لظاهرة “التشيع” التي تنتشر أكثر مع مرور الوقت، في محاولة منها لاحتواء الأمر قبل فوات الأوان.
المصدر : الخبر الجزائرية

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: