وزير العدل المصري: القبض على أي عضو ينتمي لحماس ومصادرة أموالهم ومقراتهم

قال وزير العدل المصري في سلطة الانقلاب محفوظ صابر إن “لجنة حكومية ستبدأ في إجراءات التحفظ علي جميع ممتلكات وأرصدة حركة حماس عقب حكم أولي باعتبارها منظمة إرهابية”، وإنه “سيتم القبض على أي عضو ينتمي لها في مصر ومصادرة جميع أموالهم ومقراتهم”، حسبما نقلت صحيفة رسمية.

[ads2]

وأضاف الوزير المصري أن “حركة حماس أصبحت طبقا للحكم القضائى والأدلة التى اعتمد عليها منظمة إرهابية تضر بالأمن القومى للبلاد وسيتم القبض على أى عضو لها فى مصر ومصادرة جميع أموالهم ومقراتهم، وستبدأ الجهات الأمنية بإتخاذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة للتحفظ عليها”.

وذكر وزير العدل أن “الحكومة لن تطعن علي الحكم القضائي الصادر في حق حماس باعتبارها منظمة إرهابية، وذلك يعني أن الحكم واجب النفاذ وسيتم التحفظ علي جميع ممتلكاتها علي مستوي الجمهورية، وذلك بعد ثبوت تورطها في أعمال الإرهاب التي شهدتها البلاد، وسيتم إخطار البنك المركزي بالتحفظ علي الأرصدة الموجودة في البنوك”.

هذا ويعتبر القيادي في حماس موسى أبو مرزوق هو الوحيد من رموز الحركة المتواجد حاليا بالقاهرة.

ويذكر أن محكمة القاهرة للأمور المستعجلة قضت بتاريخ 28 فيفري الماضي  بإدراج حركة حماس المقاومة للكيان الصهيوني كمنظمة إرهابية.

ووصف المتحدث باسم حماس سامي أبو زهري القرار بأنه “عار كبير يلوث سمعة مصر، وهو محاولة يائسة لتصدير أزماتها الداخلية”، كما رأى أبو زهري أن هناك تنسيقا بين الحكومة المصرية والكيان الصهيوني  ضد المقاومة الفلسطينية، مضيفا أن الدليل على هذا التنسيق هو حكم المحكمة المصرية باعتبار حماس حركة إرهابية بالتزامن مع تصريحات لوزير الخارجية الصهيوني أفيغدور ليبرمان قال فيها إن ذلك الحكم القضائي يصبّ في مصلحة إسرائيل.

كما رفضت جل الفصائل الفلسطينية قرار المحكمة المصرية  ورأت أنه لا يعكس الموقف الحقيقي للشعب المصري، وإنه لن يخدم سوى الاحتلال الصهيوني.

كما خرجت مظاهرات حاشدة في غزة تنديدا بالحكم ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها “حماس شرف الأمة”، وهتفوا : “كلنا حماس، كلنا مقاومة”، وقال أحد المشاركين: “هذا القرار اصطفاف وولاء مطلق للاحتلال وخيانة لدماء الشهداء والأسرى والجرحى”

ومن جانبه أكد موقع ديبكا الاستخباراتي الصهيوني أن قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي اتخذ قرارا بتوجيه ضربة جوية لقواعد ومعسكرات حركة حماس في قطاع غزة

وأشار الموقع الى ان الجيش المصري يستعد لذلك، وقد جاء قرار المحكمة المصرية السبت 29 فيفري 2015 بتصنيف حرحة حماس كمنظمة إرهابية بمثابة تحضير لهذه الضربة.

[ads2]

ويذكر أن موقع دببكا كان قد كشف إبان الحرب الأخيرة على غزة عن رسالة سرية أرسلها الانقلابي عبد الفتاح السيسي بتاريخ 7 أوت 2014 إلى جيش الكيان الصهيوني قال فيها أن حماس لم تخضع بالمفاوضات وأمرهم أن يواصلوا ضربها لإنهاء جناحها العسكري

كما يذكر أن إعلام السيسي يحرض منذ فترة على ضرب حماس متهمين إياها بشتى التهم وعلى رأسها الإرهاب

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: