وزير خارجية المهدي جمعة : لن نطرح على السعودية تسليم بن علي

قال وزير الخارجية في الحكومة المؤقتة، المنحي حامد، أن تونس لن تطالب السعودية بتسليم الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي، موضّحا أن رئيس الحكومة المؤقت المهدي جمعة، لن يطرح هذه القضية خلال لقاءاته المقررة مع المسؤولين السعوديين.

هذا و يقوم رئيس الحكومة المؤقت بجولة خليجية، تبدأ غدا بالإمارات العربية المتحدة، ثم الرياض، لبحث تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين، حسبما قال وزير الخارجية في تصريحاته.

و ذكر حامد أن قضية المخلوع، الذي أطاحت به هبّة شعبية في جانفي 2011، غير مدرجة على قائمة اهتمامات رئيس الحكومة في هذه الزيارة.

و أكد المنحي حامد، خلال مؤتمر صحفي عقده اليوم لشرح تفاصيل جولة رئيس الحكومة، أن قرار المملكة باعتبار جماعة الإخوان المسلمين تنظيما إرهابيا، لن يؤثر على العلاقات الأخوية بين البلدين، معبرا عن احترام بلاده للقرار السعودي.

و شدّد الوزير على أن حركة النهضة التونسية بعيدة، كل البعد، عن تنظيم جماعة الإخوان المسلمين، و أنها تعمل كحزب سياسي تونسي، مشددا على أن “تونس” تكن كل التقدير للمملكة و قيادتها، التي تحظى بمكانة كبيرة في العالمين العربي و الإسلامي.

هذا و تأتي تصريحات وزير الخارجية متعارضة مع ما يراه متابعون للشأن السياسي التونسي، حيث يرون أنّ الشعب الذي أطاح بالطاغية طالب و لا يزال بمحاكمة الرئيس المخلوع في المحاكم التونسية.

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: