وزير صهيوني: المفاوضات الجارية لن تنهي الصراع مع الفلسطينيين

نقلت صحيفة معاريف في عددها الصادر اليوم الجمعة عن وزير التعليم والمعارف الإسرائيلي “شاي ميرون” عن حزب “يش عتيد” بأنه لا يؤمن بأنه سيكون هناك أي اتفاق تسوية مع الفلسطينيين، سواء في زمنه أو في زمن أولاده”.

وأضاف ميرون في لقاء مع الصحيفة “لو علمت بأنه من الممكن التوصل إلى وضع حد للصراع مع الفلسطينيين عن طريق إقامة دولتين لشعبين، بما في ذلك دفع ثمن إخلاء المستوطنات، لكنت قد دعمت ذلك”.

وتابع “إنني أعلم ومن خلال قراءتي للتقارير التي تصلني عما هو مكتوب في الكتب المدرسية للفلسطينيين، فإنه لن يكون هناك أي مجال للتوصل إلى اتفاق سلام لا في عهدي ولا في عهد أولادي”.

وأشار إلى أن أي اتفاق تسوية مؤقت مع الفلسطينيين غير مقبول لديه أيضاً، وأنه غير مستعد لقبول وضع كالذي حدث في غوش قطيف حيث تمت التضحية بالمستوطنات في القطاع بدون أي ثمن.

وأضاف ميرون مخاطباً مراسل الصحيفة: “لو أنك سألتني حول ما إذا كانت المفاوضات الجارية حالياً ستؤدي إلى اتفاق سلام ولإقامة دولتين أو إنهاء للصراع؟ لكان جوابي “لا”.

وتأتي تصريحات فيرون هذه، في الوقت الذي بدأ فيه زعيم حزب يش عتيد “يائير لبيد” بإيلاء الموضوع السياسي اهتماماً اكبر، سيّما بعد استئناف محادثات السلام بين الطرفين مؤخراً، بحيث وصل به الأمر إلى اعتبار قرار بناء 1000 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية والقدس، عقبة أمام عملية السلام.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: