وزير صهيوني: غزّة لا تفهم إلا لغة القوّة

قال رئيس القسم السياسي في وزارة الحرب “الصهيونية” العميد عاموس جلعاد أن هناك احتمال كبير بأن الهدوء سيعود اليوم بين “إسرائيل” وغزة لأن الفلسطينيين لا يريدون أن يتدهور الوضع.

من ناحيته، قال ما يسمى وزير الإسكان “الصهيوني” اوري ارئيل  بأن المواجهة مع قطاع غزة تنتهي، مضيفاً: أنا مقتنع بذلك، فالحل هو دخول الجيش إلى غزة بالقوة  فلا توجد لغة أخرى يفهما قطاع غزة سوي لغة القوة  فما لا يتم بقوة بحاجة لمزيد من القوة.

وأمس الأربعاء، قال وزير الخارجية “الإسرائيلي” أفيغدور ليبرمان، خلال مقابلة مع التلفزيون “الإسرائيلي” القناة الثانية بعد الحربين الأخيرتين أصبح لا مفر إلا باحتلال قطاع غزة مجدداً  فلن نبقى مكتوفي الأيدي، فعلينا أن نضع حداً لهذا الأمر، فلا يمكن أن يبقي سكان جنوبي “إسرائيل” رهائن بيد مقاتلي غزة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: