وسائل الإعلام النوفمبرية تغني و ترقص الليلة و الشعب لم يدفن قتلاه بعد

فضيحة أخلاقية و تجرّد من الإنسانية، هكذا وصف نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي تجاهلَ وسائل الإعلام البنفسجية لعشرات الأرواح التي سقطت في الحادث الأليم الذي جدّ اليوم بمنطقة بوعرادة بعد خروج قطار عن سكّته و اصطدامه بشاحنة ثقيلة.

هذا و قد اتّفق عدد من القنوات الرسمية و الخاصة على تمرير منوعات راقصة و وصلات من “المزود” في حركة لاإنسانية و غريبة و الحال أنّ عشرات بيوت العزاء فُتحت في مناطق متفرّقة من تونس قبل يوم فقط من دخول الشهر الفضيل، علاوة على أنّ عددا كبيرا من الضحايا لم يوارى الثرى بعد.

و في حين تساءل نشطاء عن طينة هذا الإعلام، ذهب البعض الآخر إلى وصفه بالرخيص الذي يعزف على أوتار عدّة إلا وتر أوجاع و آلام الشعب.

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: