وسيم شعبان: الجمعية التونسية المتوسطية للبيئة بصفاقس تراسل سفير روسيا بتونس

وجهت السلطات الروسية منذ اسبوعين إتهامات بالقرصنة الى ثلاثين ناشطا من جماعة السلام الأخضر تم اعتقالهم في مدينة مورمانسك عند تعبيرهم عن رفضهم للتنقيب عن الموارد النفطية في القطب الشمالي ، حيث تقول المنظمة إن ذلك يهدد البيئة الهشة هناك، وهو ما تنفيه موسكو. وقد أمرت محكمة مورمانسك بإحتجاز المتهمين المنتمين الى ثماني عشرة دولة لمدة شهرين الى حين اجراء المزيد من التحقيقات. في هذا السياق، وبالتعاون مع المنظمات العالمية البيئية، وجهت الجمعية التونسية المتوسطية للبيئة بصفاقس رسالة إلى سفير روسيا بتونس تطالب فيها بإخلاء سبيل الناشطين البيئيين، مؤكدةً الى سلمية مطالبهم واحتجاجاتهم. كما تؤكد الجمعية التونسية المتوسطية للبيئة على خطورة عمليات التنقيب التي تقوم بها الشركات الروسية في القطب الشمالي، وما لها من تأثير على تحطيم الجليد وبالتالي على بيئة الكائنات المتبقية في تلك المناطق، التي تأثرت بالأساس من ظاهرة الاحتباس الحراري.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: