وطني..

وأفرّ من صمتي إلى صمتي
وأبوحُ في سرّي إلى نفسي
وأراقب الأحداقْ ..
أتنفّسُ الآهاتِ يا وطني
ولباسُ عرسي يا أبي كفني
وقصيدتي عنوانها ألقاكْ ..

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: