وعد بلفور بريطاني للشيعة لتشييع الكعبة بقلم عائدة بن عمر

النائب البريطاني عن حزب المحافظين michael ellis من اصول يهودية يتوسل مضيفيه الشيعة ان يسمحوا له باعتبارهم اخوة له ومناداتهم بذلك وترديد شعاراتهم وتبني رسالتهم الموجهة الى الحكومة السعودية للمطالبة باعادة بناء مقابر واضرحة ال البيت وبعض الصحابة لاتخاذها بابا للتدخل والاختراق السياسي لارض الحرمين ولجزيرة العرب .. هذا السياسي البريطاني المحافظ المناصر لقضايا اسرائيل ومنها الموقف المتشدد ازاء الاتفاق النووي مع ايران حين يقف هذا الموقف المتعاطف مع هؤلاء فانه ليس متخبطا او جاهلا بصلة القوم العضوية بايران مما يعني ان المواقف الصهيونية في الملف النووي لاتعدوا ان تكون فقاعة مخصصة لجذب العرب ودفعهم باتجاه تقوية العلاقة مع الكيان الصهيوني املا بسراب كاذب ان يساعدهم الكيان الصهيوني في موضوع الملف النووي.

ايضا مواقف هذا النائب اليهودي الانتماء والتوجه لم يكن تحركه تجاه الشيعة تحركا ابن لحظته بل هو جزء من مخطط اذا ماقرأناه في اطار عدة ظواهر متلاقية ومنها التشريع في الكونغرس ضد السعودية ومقال وزير الخارجية الايراني في نيويورك تايمز ومواقف امريكا في الملفين اليمني والسوري المحابية للمواقف والمصالح الايرانية في هذه الملفات كلها مؤشرات ان مثل هذه التحركات ليست انية ولافردية ولا عابرة وهي لاشك وعد بلفور للشيعة لايران

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: