وفاء جيش بوركينافاسو و خيانة جيش السيسي ؟!!.. (مقـال/ أحمد منصور)

جيش بوركينا فاسو الذي انحاز للشعب و سيطر علي السلطة فى البلاد في 31 أكتوبر الماضي بعد رفض الشعب ترشح الديكتاتور بليز كومباوري الذي حكم البلاد 27 عاما ، سلم السلطة اليوم لرئيس مدني بعد أقل من ثلاثة أسابيع بعدما رفض الشعب بقاء العسكر فى السلطة.

وقام قائد الجيش المقدم إسحاق زيدا بتسليم السلطة اليوم لوزير الخارجية السابق ميشال كافاندو الذي تم اختياره رئيسا للمرحلة الأنتقالية التى تنتهي بعد الأنتخابات المقررة فى نوفمبر القادم 2015 ، جيش بوركينا فاسو لم يقتل الشعب كما فعل جيش السيسي ولم يقم بإقامة نظام عسكري مستبد كما قام جيش السيسي ، ولم يهجر أهالي أي مدينة كما قام جيش السيسي بتهجير أهالي سيناء ، ولم يخدع الشعب بمشروعات وهمية مثل مشروع قناة السويس وغيرها كما قام السيسي ، شعب بوركينا فاسو يقول نحن نحب الجيش لكن لا نحبه فى السلطة ، شعب بوركينا فاسو يقول : سنبدأ الربيع الأفريقي ، أما جيش بوركينا فاسو فقد احترم إرادة شعبه بينما جيش السيسي خان شعبه بعدما تفوق عليه جيش بوركينا فاسو .

أما الشعب المصري فكرام رجاله إما فى السجون أو المنافي أو مشردين مثل أهالي سيناء أو الفقرياكلهم مثل أغلبية الشعب ، بينما كبار العسكر يرفلون فى الثروة والنعيم أما القلة الدنيئة من الشعب المصري ولا يخلو شعب من الدناءة فقد أصبحوا عبيدا للعسكر يحملون البيادة علي رؤوسهم وهانت عليهم كرامتهم الأنسانية وانتمائهم إلي مصر أعظم بلاد الدنيا …..نعم مصر أعظم بلاد الدنيا لو حكمها رجال ؟ !!

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: