وفاة المهاجم الكاميروني البير ايبوسي بحجر جماهير جزائرية غاضبة

الجزائر- الأناضول: توفي لاعب فريق شبيبة القبائل الجزائري، المهاجم الكاميروني البير ايبوسي، مساء السبت، متأثرا بإصابته بحجر ألقي من المدرجات بعد هزيمة فريقه أمام اتحاد العاصمة في دوري الدرجة الأولى الجزائري لكرة القدم، وفق ما أفادت به مصادر طبية.

المصادر وهي في مستشفى مدينة تيزي وزو (شمالي الجزائر) الذي نقل إليه المهاجم الكاميروني لتلقي العلاج أوضحت لـ” الأناضول” أن ايبوسي توفي بعد وقت قصير من وصوله إلى المستشفى جراء نزيف تعرض لها بعد تلقيه ضربة بحجر على مستوى الرأس.

وحول مصدر الحجر  الذي تسبب في وفاة اللاعب الكاميروني، قال الصحفي الرياضي الجزائري، صالح سعودي، الذي كان حاضرا للمباراة، إن الحجر “خرج من مدرجات أنصار شبيبة القبائل، الذين لم يهضموا (يتقبلوا) خسارة فريقهم”، وفق وصفه.

وأعرب عن حزنه لوقوع مثل هذه الحادثة على الملاعب الجزائرية، وقال لـ”الأناضول” إن الحادثة “خلفت حالة من الأسى وسط الأسرة الكروية الجزائرية وفي محيط فريق شبيبة القبائل على وجه الخصوص، وتعد سابقة فريدة من نوعها في الملاعب الجزائرية”.

وتوقع أن يكون لهذه الحادثة تداعيات سلبية على الكرة الجزائرية من طرف الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وفي أول رد فعل رسمي على الحادث، أمر وزير الداخلية الجزائري، الطيب بلعيز،  سلطات ولاية تيزي وزو بفتح تحقيق عاجل في ملابسات وفاة اللاعب  ايبوسي.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية في تصريحات لقناة “الشروق نيوز″، الخاصة، إن بلعيز أمر بفتح تحقيق في الحادثة لتحديد الجناة، معربا عن “تعازيه الحارة” لأسرة الفقيد ولنادي شبيبة القبائل.

من جانبه، ندد رئيس الرابطة الوطنية لكرة القدم، محفوظ قرباج، بالحادثة، وقال في تصريحات للقناة الثالثة بالتليفزيون الجزائري: “ما حدث اغتيال وليس وفاة”.

وأضاف المسؤول الجزائري: “ما حدث أعاد الكرة الجزائرية إلى الوراء وكان معاكسا لتطور المنتخب الوطني.. إنه اعتداء جبان واغتيال صريح… كنت حاضرا في اللقاء لا شيء سلبي حدث… اللاعب الخلوق كان ضمن قائمة اللاعبين المستعدين للعب في صفوف المنتخب الكاميروني”.

ومساء السبت، خسر شبيبة القبائل على ملعبه أمام اتحاد العاصمة بنتيجة 1-2  وذلك في دوري الدرجة الأولى الجزائري لكرة القدم؛ ما أثار غضب جماهيره التي رشقت لاعبي الفريق بالحجارة والألعاب النارية أثناء مغادرتهم الملعب بعد انتهاء المباراة.

وسجل ايبوسي هدف شبيبة القبائل الوحيد في المباراة.

ويبلغ ايبوسي من العمر 25 سنة، وبدأ رحلة احترافه في الجزائر مع نادي شبيبة القبائل في يوليو/ تموز 2013.

وسجل هدفين في بطولة هذا الموسم التي طوت جولتها الثانية، السبت، كما كان هداف البطولة خلال الموسم المنصرم.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: