وقفة إحتجاجية أمام محكمة الإستئناف بقابس لمساندة قضية الشهيد كمال المطماطي

دعت مجموعة من المناضلين الأحرار إلى وقفة احتجاجية يوم 08 أفريل 2014 على الساعة 8ونصف صباحا أمام محكمة الإستئناف بقابس لمساندة قضية الشهيد الحي كمال المطماطي الذي قتل تحت التعذيب سنة 1991 ومحاكمة قتلته

نلخّص في هذه السطور حادثة استشهاده عليه رحمة الله
الشهيد كمال المطماطي استشهد تحت التعذيب لدى المصالح الامنية بقابس سنة 1991 بعد اعتقاله من مكان عمله شركة الكهرباء والغاز
قبل الثورة لم يعترف الامن بعملية الاعتقال. وبعد الثورة رفعت قضية في جريمة القتل وفي اثبات حالة الوفاة باعتبار انه قانونيا لا يعتبر ميتا. كما أن عائلته لا تعرف الى حد الآن مكان دفنه.
ام الشهيد ظلت لعدة سنوات تجوب البلاد شرقا وغربا, شمالا وجنوبا تطرق كل السجون تتلمس خبرا عن أبنها ولكن لا من مجيب.
زوجته مازالت كالمعلقة: لا زوجة ولا أرملة ولا مطلقة لان زوجها يعتبر حيا حسب دفاتر الحالة المدنية.
توفي ابنه الوحيد عثمان كافل العائلة في حادث مرور سنة 2009 في القيروان والى يومنا هذا أوراقه وأمواله محجوزة بسبب عدم الاستظهار بشهادة وفاة والده.
ابنته الوحيدة اصيبت بصدمة عند وفاة اخيها عثمان وازدادت ازمتها عندما كبرت وعلمت ان اباها ليس على قيد الحياة عكس ما كانوا يقولون لها.
لما توفي والد الشهيد لم يستطع ابناؤه الى اليوم قسمة التركة لأن الشهيد يعتبر قانونيا على قيد الحياة ولا يمكنهم القسمة بغير اثبات وفاته.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: