وقفة استفزازيّة أمام التأسيسي ينظّمها أجانب تطالب بالإقرار بالزواج المثلّي

في حركة استفزازية تجمّع عدد من الأجانب، اليوم الأربعاء 23 أفريل 2014، أمام المجلس الوطني التأسيسي بباردو، في وقفة احتجاجية يطالبون فيها بالإقرار بحقّ الزوّاج المثلّي و المساواة بين الجنسين.
حركة رأى اللكثيرون أنّها مسّ من مشاعر أهالي شهداء و جرحى الثورى الثكالى المعتصمين أمام المجلس منذ صدور الأحكام المهينة الصادرة عن القضاء العسكري في قضايا ابنائهم.
و في هذا السياق قال الإعلامي و الناشط ماهر زيد في تعليق له على صفحته الخاصّة في الفيسبوك ما يلي :
“في الوقت الذي يمنع فيه آﻻف التونسيين من مغادرة البلاد و يحرمون من زيارة البيت الحرام و العلاج و الدراسة. و في الوقت الذي يتم فيه ترحيل اﻻزواج اﻻجانب المقيمين في تونس اذا ما اعتنقوا اﻻسلام دينا، في نفس ذلك الوقت يتجمع هؤﻻء الغربيون امام التاسيسي للمطالبة بالمساواة و الزواج المثلي.

استفزاز واضح لمشاعر امهات الشهداء اللواتي حضرنا للمطلبة بمعرفة من قتل ابناءهم .
تجمع غير مرخص فيه من زوار اجانب ﻻ يلقى اي صد من افراد اﻻمن الحاضرين”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: