وقفة طلابية ضد قتل العائلة الفلسطينية بأمريكا

نظمت الكتلة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” ظهر اليوم الخميس وقفة استكارية على حادثة مقتل عائلة فلسطينية سورية في أمريكيا.

وشارك عشرات الطلاب في الوقفة الاستنكارية أمام مبنى الأمم المتحدة , ورفعوا شعارات تندد بحادثة القتل مكتوب عليها:”يجب إعدام عدو الإنسانية” في صورة تحمل شخصية القاتل , وعبارات:”بأي ذنب قتلوا , أين الأمم المتحدة من الجرائم العنصرية”.

واستنكرت الكتلة في بيان تلته في وقفتها الجريمة , وقالت:”هذا حادث إجرامي طال أرواح شابة بريئة , ونعتبر هذا الأمر الإرهاب بعينه”.

ودعت مؤسسات حقوق الإنسان الدولية إلى تحمل مسئولياتها لوقف مسلسل الجرائم الممنهج بحق الإنسان الفلسطيني والمسلم , معتبرة أن الأمر من شأنه أن يثير دوافع الكره والحقد بين أتباع الأديان.

وأدانت الكتلة تجاهل وسائل الإعلام العالمية بشكل عام والأمريكية خاصة بشكل “متعمد, و”غير مبرر” في التعامل الإعلامي مع القضية.

ودعت الاتحادات الطلابية العالمية والإسلامية والعربية لتوضيح موقفها من الحادثة وعدم الاكتفاء بالصمت , وطالبت السفارات والجاليات الفلسطينية في كافة دول العالم بتوفير الحماية للطلبة الفلسطينيين في الخارج.

وأقدم مواطن أمريكي بإطلاق النار على عائلة فلسطينية سورية داخل منزلهم في ولايو “كارولينا الشمالية” أمس الأربعاء بدافع العداء للإسلام , والعائلة هم الطالب السوري ضياء بركات وزوجته الطالبة الفلسطينية يسر أبو صالحة وشقيقتها الفلسطينية رزان أبو صالحة.

 

المصدر: فلسطين الآن

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: