وقف حمار السماسرة فى العقبة ( شعر رافع القارصي)

 

علّقوا حماركم
صلّبوه
على أوتاد الثورة المغدورة
قتّلوه كدأبكم
مع أحرار الثورة
المنكوبة

حرّقوه
بأعواد سيجاركم
„ الكوبى „
كدأب
حفرياتكم
على أجساد
ضحايا التحقيق
فقراء
الثروة المنهوبة

إمنعوا عنه
العلف المدّعم
من خزينة الفقراء
هدّدوا وعربدوا
كسكارى
منتصف ليل
تقاذفتهم
حيطان
ازّقة وطن
متعب

لا عجب
إن توقف حماركم
فى العقبة
فعدد رعاته
وعدد حوافره يتساويان

أقنعة أربعة
يتنقّب بها
“كمال „
من الخلف و من
الأمام

لا عجب أنّ نفذ
صبركم
على فقهاء توافق
آخر زمان
فأمثالكم
غزاة
لا يقبلون
أن يكون لغيرهم
حظ
حتّى و إن سمسر
معهم
على مغانم
الأوطان

ها أنتم تقيّأتم
ما إحتسيتم
من نبيذ
تآمر
مستورد
من وراء البحار

فمتى ” يسترجل”
جليسكم ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ويفهم أنّكم
مجرد دمى
يحرّكها زناة الثورة
غزاة الوطن
بالليل و النهار
متى يسترجل
جليسكم؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ويبر القصبة
أمّنا الكبرى
شرف ثورتنا
و تاج الرجال

فهذا الوطن لن يكون
قطعة حلوى
تلوكها
أفواه الكلاب
بإسم التوافق
مع حريم „ كمال

مع تحيات أخيكم رافع

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: