بينما توقعت الوكالة، في تقريرها الشهري، أن يتجدد الفائض بالسوق في النصف الأول من العام المقبل، مشيرة إلى أنه من المرجح استقرار نمو الطلب، في 2017، عند حوالي 1.3 مليون برميل يوميا، وهو نفس مستوى تقديراتها لنموه في العام الحالي.

وأضافت: “مجددا وعلى أساس الافتراض التخطيطي بأن ينمو إنتاج نفط أوبك نموا متواضعا في 2017، فإننا نتوقع أن نشهد ارتفاع مخزونات النفط العالمية قليلا في النصف الأول من 2017، ثم انخفاضها بدرجة أكبر بقليل في النصف الثاني من2017. وبالنسبة للعام بأكمله فسينخفض المخزون انخفاضا طفيفا للغاية يبلغ 0.1 مليون برميل يوميا”.

[ads2]