ياسين العياري: أتفهم خوف النهضاويين من إستقطاب المرزوقي لقواعدهم فقيادة النهضة ما تركت شيئا إلا باعته و أصبحوا حزب ديكور

كتب المدون ياسين العياري عبر صفحته على الفيسبوك ما قال إنها الأسباب الحقيقية لخوف النهضاويين مؤخرا من كلمة الدكتور المنصف المرزوقي و أضاف العياري:

[ads1]

قرأت على الفايسبوك عديد الستاتوات من أصدقاء نهضاويين، تهاجم الحراك و تعبر صراحة أو تلميحا على خوف من أن يفتك الحراك كثيرا من قواعد النهضة و خاصة الشباب.

أتفهم مخاوفهم، و أرى أن لها ما يبررها على أرض الواقع، لكن أختلف معهم في تفسير أسباب إنجذاب الكثير من شباب النهضة للحراك.

ليس المرزوقي من يلام،

فلنفرض جدلا أن النهضة لا تتصرف اليوم كحزب ديكور، يذكرنا بأحزاب بمنذر ثابت و بوشيحة : لا يحكم و لا يعارض.. فقط يزين المشهد.

فلنفرض أن الشيخ راشد الغنوشي أزعجه 12 ألف تونسي أفتك منهم جواز السفر، و لم يزعجه فقط عدم تجديد جواز سفر بن علي.

فلنتصور أن النهضة لم تخشى في الحق لومة لائم محليا، و إعتبرت النداء و ما يدور في فلكه ماهو عليه حقا : رأس حربة النظام القديم الذي يجب محاربته سياسيا

فلنتخيل أن النهضة لم تخف من حملات الشعبوية خارجيا، و قالت كلمة حق في الطاغية السيسي و جرائمه و كان الحق و رضا الله و الناس الصادقين أغلى من رضا الإمارات التي لن ترضى في كل الحالات

قد أستمر في ذكر الأمثلة ساعات..

لو حدث ما ذكرت ..هل كان شباب النهضة سيشعر بالغربة من مواقف و مواقع حزبه.. هل كان سيشعر بالعطش لمواقف تهز الراس..

لا أعتقد..

[ads1]

الحراك خطر على قواعد النهضة، ربما..
هل المرزوقي هو السبب.. أكيد لا!

الحراك ليس موجها ضد النهضة، هو موجه ضد نظام قديم و ديبلوماسية فاشلة.

ربما السؤال الواجب طرحه، لماذا تموقعت النهضة مع النظام القديم و الديبلوماسية الفاشلة..

الحديث عن الإكراهات و الضغوطات قد بلى و لم يعد يقنع : إن كنت أضعف من أن تمارس السياسة، فلا تمارسها.

الهجوم على الحراك دون تمعن في أسباب جذبه هو هروب للأمام و تفاد لطرح الأسئلة الحقيقية، التقييم و تصويب المسار، هذا ما أعتقد.

2015-04-27_10-16-05

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: