ياسين العياري :الترويكا مستغربة من خماسة الغرياني لن يرضى الضباع الا الرقص على جثثكم

كتب ياسين العياري المدون و الناشط ومؤسس حركة سواعد على صفحته الخاصة على الفايس بوك حول تفاجئ الترويكا من تحول الحوار الوطني إلى عملية ابتزاز :

أستغرب صراحة من إستغراب عماد الدايمي بعد أن وجد أن ما سمي حوارا وطنيا هو فقط عملية إبتزاز، إش في بالك! هاذوكم متع حوار! يااااا راجل!

الضباع لا تحسن الحوار، الضباع لا تحسن الا نهش الجثث، تستاهلوا وصلتو رواحكم جثث على قيد الحياة تتشرط عليكم الضباع!

مستغربين كيفاه خماسة الغرياني يشرطو عليهم يصححو في نتائج الحوار، باش يتفضلو يتحاورو معاهم! توة بجدكم في بالكم بش يحاورو! الحوار عنده مكانه : قبة المجلس، و نواميسه : القانون المنظم للسلط العمومية، ذهابكم للحوار خارج هذا هو فقط مراودة عن أنفسكم. . فلا تستغربو أن يذلوكم إذا!

لا أستغرب توقيع النهضة و رضوخها للإبتزاز، كان جاء فالح راهو م البارح، و هذاكا مصير كل من يترك الشعب و يمشي يبيع و يشري في الغرف المغلقة : الذل و المهانة و شرط العازب على الهجالة و أن تنهشه الضباع .. بالتقسيط المريح

صارحو الشعب، أدخلوه في حساباتكم، و واجهو و إلتحمو مع الثورة و فكرو في الجيل القادم لا الإنتخابات القادمة : لن تكلفكم المواجهة أكثر مما سيكلفكم الصمت و الحوار مع الضباع

حوار الغرف المغلقة هو خيانة للشعب و عودة الى مربع تقرير مصير الشعب بعيدا عنه و دون رأي له، هو خيانة، و الخائن يهان و يبتز، فكيف إذا تستغربون!!

يضهرلي بان بالكاشف، للبهيم و أعمى القلب و الي ما يحبش يرى و الي غموه : قدمت الترويكا كل التنازلات الممكنة، و لم يرضي ذلك الضباع، لا شيء يرضيها إلا العودة إلى 16 ديسمبر، فلتفهم الترويكا ذلك و تختار بعد ما وفى ظهر البهيم : هل ستكون شريكا في العودة، و فليفهم الشعب حقيقة الصراع : العودة ل16 ديسمبر أو التشبث بما بعد 14، الماضي و الغرياني، أو المستقبل

لن يرضي الضباع الا الرقص على جثثكم، فإن كان لا بد من هذا و لا مفر، قدمو جثثكم بعد صراع لأجل المستقبل، لا مجانا في تنازلات لأجل الحاضر

حذاري، التاريخ يراقب، و التاريخ لا يرحم

لم أعلق على مهزلة العقيلي في وقتها، بعد ما بان من الحق، سعيد أني لم أفعل : لا يستحق مهرج الضباع الي غلطوه تعليقا، بل يستحق إعلاما لوكيل الجمهورية عن تدليس مسك و إستعمال مدلس.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: