10665991_706941359388539_6336162713521103017_n

ياسين العياري: سؤال لجماعة الجبهة الشعبية و الي حاطين تصاور بلعيد

عندي سؤال لجماعة الجبهة الشعبية و الي حاطين تصاور بلعيد و لطليقة بلعيد و بقية النواحات الندبات،
أنساتي سادتي، ليس لي عبقريتكم، و لا كراريسكم الصفراء، و لا شعاراتكم.
أنساتي سادتي، أنا لم أتب عن الصراع الطبقي مثلكم
أنساتي سادتي، أنا لم ألتهم أطباق الروز بالفاكية كما فعلتم
ربما لهذا لا أستطيع أن أفهم، فتكرموا و إرحموا جهلي و فهموني :
كيف الباجي يتهم علنا جماعة كمال اللطيف و من ورائهم كمال اللطيف إنهم يخططوا لإغتياله.
باهي، توة وكيل الجمهورية على مراد الله و راكب في كرهبة كمال، ما يعيطش للباجي و ما يوقفش كمال و جماعته، خاطر تكوين عصابة مفسدين، تخطيط للقتل، التأمر على أمن البلاد ماهيش تهم، ثمة كان اللحية تهمة.
و إنتوما، يا رفاق، يا رفيقات، يا متع بلعيد و الشهيد … كيف قالكم الباجي شكون يقتل، نورمال عادي، ما ثماش قلبان الدنيا ضد قتلة بلعيد، هاكم تعرفوهم توة.
بلعيد.. شكون بلعيد! هات صحن الروز من غادي يا رفيق..
و رني رني، يا كرهبة كمال رني رني، ما صابني رفيق فيك “منني”
نم يا رفيق نم!
ما أرخصكم جملة و تفصيلا، و ما أكثر تفليمكم، هذا رفيقكم زعمة و قتلو كمال و اعترفلكم صانع كمال، و دمه ما لقاش فيكم الخير..
حتى “التف” ياسر فيكم.
فهمتو علاش، صفر فاصل كنتم، و صفر فاصل أنتم باقون : لأن الشعب الطيب، ما تتعداش عليه أفلامكم، يا متع بلعيد و الشهيد و الدم!
الرجلة و الروز بالفاكية، دونت ميكس!
رحم الله بلعيد، و إن شاء الله هذا الشعب ياخولو حقه، بالإنتقام منكم أنتم و كمال و حطان صبعه بالحبر الأزرق فيكم جميعا، لا أستثني منكم أحدا.
صباح العدالة، من القتلة، من مستثمري القتل و المخططين له، من صانعي الدماء و المتاجرين بها..
يرونه بعيدا و نراه قريبا! إرفع إصبعك يا شعبي الطيب، قد حق فيهم عقابك بما كانو يعملون.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: