ياسين العياري: لا يحق أخلاقيا لمن صوتنا له من قبل و خذلنا أن يعيد كذبه على النّاس

كتب المدون ياسين العياري مقالا عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الإجتماعي فيسبوك هاجم فيه من فازوا بالإنتخابات الفارطة و خذلوا كلّ من إنتخبهم و أضاف ياسين العياري:
بالله سامحوني، هل يحق أخلاقيا لمن قدم وعود إنتخابية، و فاز في الإنتخابات و لم يحقق وعوده، إنه يقدم وعود مرة أخرى؟ أه نسيت، حقة ضغوطات و عصا في العجلة إلخ … مليح، إيه تو تنحاو هاذوما معنها ؟ كي ننتخبك مرة أخرى بش تنجم تحط كمال اللطيف في الحبس؟ رضا عليك الخارج سايي؟ ركحت الأمور في شهرين كربول؟ خاطر وخي ما نكساب كان صوتي أنا! و إنت خذيت فرصة و لقيناك حاشك و حاشى قدرك كيف يضغطوا عليك، تملحني أنا و صوتي و وعودك ماخذة في خاطر جماعة الضغوطات ! عاد المرة هاذي، نحب نثبت و بره يا فهمني علاش المرة هاذي بش تنجم تحقق وعودك، يا هاو في بالي، حتى ال360 نقطة متع البرنامج الي قبله يعملو الكيف ، و شفنا الجبالي و تسليم وزارات السيادة و ننتخب النهضة نلقى كربول و حماس قالتلنا تجريم التطبيع لا ، و زيد لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين! كفى تدجيلا! صارح الناس! لا نأكر القرط عفوا : لأصدقك، جيبلي حكاية قابلة للتصديق، ما الضامن ننتخبك و تحطلي كربول مرة أخرى؟ الي ما فسرش علاش فشل و كيفاش بش يغلب المشاكل الي غلبته قبل، لن ينجح أبدا. هذا الموقف شخصي، لاهو من المؤتمر لا وفاء لا التيار، إلي ما يجمعني بيهم كان تقارب في المواقف كيفهم كيف النهضة و التكتل و البناء، الي عنده إجابة، رجاءا بدون سفسطة : السؤال واضح. مع الشكر.
23-09-2014 17-44-31

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: