971129_589585401072264_910670448_n

ياسين العياري: محاكمتي أنا و عماد دغيج و راشد الخياري ضرب لكل الثوار

انتقد الناشط السياسي ياسين العياري المحاكمات الباطلة التي تطال شباب الثورة و استنكر في المقابل سكوت النيابة العمومية على تزييف التزكيات من طرف بعض المرشّحين للانتخابات الرئاسية. و أضاف العياري أنّ شباب الثورة سينتصر على أعداءها.

و كتب العياري على صفحته الخاصة بالفيسبوك ما يلي:

” ياسين العياري : 6 أشهر سجن لأجل ستاتو فايسبوك، في إنتظار الإستيناف.

عماد دغيج : 14 شهر سجن من أجل تعليق فايسبوك مدلس، 3 أشهر بعد الإستيناف.

راشد الخياري، محاكمته يوم 1 أكتوبر، لأنه نشر فيديو على الفايسبوك دعات فيها أم عماد على قاضية.

في حين،

ناس متقدمة للرئاسة بتزكيات مزيفة، مهددين بذلك مصداقية العملية الإنتقالية برمتها، و النيابة العمومية لا تحرك ساكنا!

هذا ما صارش تثبت، فما موتى مصححين و إلا لا، نتصور باش يوصل تونسي يزكي الباجي و إلا النابلي و إلا الزواري.. هذا يا ميت، يا قلبه ميت.

هذا ما نجم يثبت كان الي عنده أنترنات و كلف نفسه عناء التثبت.

إنه في ساعات مجموعة عملت أپليكاسيون، تحط بطاقة التعريف متاعك تلقى روحك شكون مزكي، يثبت إنه إمكانية الثبت موجودة، لكن الهيأة تقصيرا أو إهمالا ما قامتش باللازم.

يمكن زادة عملان أپليكاسيون تثبت مع قاعدة بيانات الداخلية مطابقة أرقام بطاقة التعريف للإسم و اللقب.

يمكن زادة عملان أپليكاسيون تتثبت في قاعدة بيانات الهيأة هل الناس مسجلة في الإنتخابات.

يمكن عملان أپليكاسيون تثبت في قاعدة بيانات الحالة المدنية أعمار الي زكاو و هل هم أحياء.

لكن لا يمكن عملان أپليكاسيون باش النيابة العمومية و الهيأة يتحملوا مسؤولياتهم.

تكلموا حولكم رجاءا، كل من وجد إخلال من أي نوع، المكتب القانوني لسواعد على ذمته

الإتصال بالأستاذ مالك بن عمر : avocatbenamor@gmail.com

يريدونها دولة الفصايل و الباندية و التزوير و التعدي على القانون، نريدها دولة القانون و المؤسسات.

يريدون منعنا من الحلم، سنمنعهم من النوم!

سننتصر، هي مسألة وقت فقط.. ”

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: