ياسين العياري يكشف: ضبط عضو المكتب التنفيذي للـUGET و الناشط صلب حزب العمال وهو يتحرش بقاصرات و تدخل قيادات الحزب لمنع سجنه

[ads2]

كشف المدون ياسين العياري عبر صفحته الرسمية على موقع فيسبوك عن فضيحة أخلاقية جديدة داخل حزب العمال الشيوعي و أضاف العياري:

رؤوف السعيدي عضو مكتب تنفيذي لUGET و ناشط صلب حزب العمال مشى بحذا خوه في المنستير.

دار جيران خوه يعرفهم و يدخل لدارهم و مأمنينه.

دخلو عليهم يلقاوه متلبس يتحرش ببناتهم الثلاثة، اي نعم التلاثة

أعمارهم ؟ 7 و 9 و 12 عام.

تشد بالكمشة بالفعل الفاضح و الإعتداء الجنسي الحقير، توقف و تعداتله جناية.

هالمجرم المسخ المكحوط، بما إنه شعشوعي، و تقدمي زعمة زعمة، و بما أنها الطفولة و المرأة و العدالة شعارات فقط، و وسط صمت مطبق للمجتمع المدني و الحراير، يتدخل كبارات حزب العمال و نائب شعب ضربة وحدة، و معاهم نشطاء، لأنهم ساكت secte هوما، هوما نشطاء مع الأخرين، في بعضهم لا طفولة لا زمارة لا عدالة.

[ads2]

يتسيب رؤوف السعيدي، تولي فقط جنحة يستنى في حكمه في حالة سراح في أكتوبر، و عائلة البنات تتعرض لضغوطات و هرسلة و تهديد لسحب القضية، وسط صمت إعلامي و حقوقي مشين و متواطئ.

إنت من حزب العمال، إنكح، إغتصب، تحرش حتى بالإطفال، و الرفاق يخرجوك و يهددوا الضحايا، و كان عجبك، خاطرها بلاد بلاش إمالي.

إن لم تهتم العدالة، الجمعيات، الإعلام بالموضوع و تحمي العائلة و توقف هذه المهزلة في الأيام القليلة القادمة، أقسم أن أفعل كل ما أقدر لتصل الحكاية إلى كبريات الجرائد العالمية، فحين يقرأ ممولوكم يا جماعة الطفولة و المرأة في الخارج كيف تتصرفون، سيقطعون عنكم الأورو و أنتم تعلمون.

أراقب مواقفكم و بياناتكم و جرائدكم عن قرب.

في الإنتظار، رجاءا من المحامين، من يقرأ هذه السطور، لا تتركوا العائلة وحيدة، فما تتعرض له من الضغط رهيب.

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: