ياسين العياري: 69 مرشح للرئاسة.. التونسي عاد للحلم بأن يكون رئيسا

69 مرشح للرئاسة، و واحد كان جا عنده كرهبة موطوريزي، و لخرة معاها اليابان و روسيا، و لاخر وجهه كيف اللوحة مترشح، و البحري الجلاصي بش يحكي في التلفزة قد سي الباجي..
جو بلوغ ما تونيزي!
تڨعد وهف!
سأعلق على حكاية المرشحين للرئاسة من تلاثة زوايا مختلفة.
نبداو،

بالله سامحني، كي نخبتك الي تتعدى في التلافز، تقلك السلاح من غزة لبنزرت في 24 ساعة، و جريدة مكتوبة تخرج حماس تحفر في الأنفاق في الشعانبي، و المازري الحداد يفكك في ريزوات الكاجيبي، و دكتورة أستاذة جامعية قتلك حزب ماهوش ديمقراطي، أما توة يولي ديمقراطي بعد، و أستاذة مفكرة كاتبة تكتب في خطابات ليلى..
فاش تستنى من المرشحين للرئاسة !
كي مدير لابراس يحكي بورايا الملايين و بش يطلع للشعانبي ينحي الإرهاب، تلوم علي تقلك ورايا مليار إنترنوت!
فيق يا شعبي الطيب و يزي بلا وهم!
شوف ترتيب جامعاتك، شوف مستوى نخبتك : هذيكا بضاعتك ردت إليك، هذاكا إش خلالك المسعدي و الشرفي، بورڨيبة و بن علي!
هذاكا شعبك! إش نعملك أنا! نستوردلك شعب من أندونيسيا!
قداش بش تقعد مريض بوهم التفوق و رافض إنك تغزر للمرايا، تشوف روحك!
بلاد فيها رجاء بن سلامة أستاذة جامعية، تستنى باش مرشحي الرئاسة يحكيولك غير ما سمعت!!
كل ما نظرت لنفسك في المرايا أسرع، و دفعت عنك الكبر الزائف و فقت بدمار و تصحر و كذب دولة الإستقلال، كل ما كبر أمل أولادك يطلعو خير.
لكن بش تقعد تتشقنص و تفرك فيهم سيستفحل مرضك، أنت فقط عايش بحرابش الوهم : شوف نخبتك و ترتيب جامعاتك و يزي بلا عناد يا شعبي الطيب.
الزاوية الثانية،
ثمة ناس العبودية و الطبقية معششة في أمخاخها، أقوى منها.
النوسيون متع مواطن صعيبة على هضمها و إدراكها.
بالنسبة ليهم الرئاسة ماهيش حق لكل مواطن، لا! هي متع ناس معينة، طبقة معينة، فطشاتة معينة.
المصيبة فاش، تلقى الكلام هذا عند ناس قارية و متنورة، و وجوهم زرڨ!
إيه متقلقين كيفاش الأزرڨ مترشح للرئاسة! جو بلوغ ما تونزي، و كيفاه البحري الجلاصي يتكلم في التلفزة قد البجبوج.
طبقية بغيضة، المساواة بين المواطنيين أمر مفزع، كارثي، مشينا، ضعنا، يلزم الدولة تقعد للبيض، المضخمين، الكرابل!لمعلوماتكم سيدي، هاك المترشح أقربلكم من المومياء بو تسعين عام الي يمشي بالكوش، و ملي سارق طرناطة ذهب، و من وزرة بن علي و ملي مزكينو الي متهمهم بقتل رفاقو.
لمعلوماتكم سيدي، 69 مرشح للرئاسة نعمة و فخر، تره تلفت شوف قداش من مترشح في الدزاير، في مصر، في سوريا! إحمد ربك و بوزيد و تالة و صفاقس على هالنعمة و يزي بلا كفر!
لمعلوماتكم سيدي، 69 مترشح حاجة تفرح، نسيت وين كنت.. كنت تخمم بينك و بين روحك تنتخب غير “المعلم” تخاف! تو تنجم تترشح! تترشح بلحق موش تفدليك!
و الله لو تعلمون كم حاسدكم العالم، وين كنتو و وين صبحتو!
إفهموا و فيقو و كسرو الأوهام و الأصنام!
رانا في جمهورية، و في الحقوق و الواجبات الكل سواسية، و هذا شيء تفتخر بيه يا مدك، موش تحشم بيه و تتحسر عليه!كم أنت عدو نفسك!
الزاوية الثالثة،
نقرى هنا و هناك، إنه الكله من المنصف المرزوقي، شلك مؤسسة الرئاسة و ولى ولد الشعب طامع فيها، ملي كانت لأولاد الأكابر!
كم هم حمقى و الله! كم قاتلتهم العقد.
شكرا المنصف المرزوقي، لما حكمت ببرنوس و تكلمت بلغة الناس، و تهبط من برجك لأحزانهم تبكي معاهم و تختلط بيهم بدون بهرج، لما صبرت على الأذى فاتحا باب الحرية على مصرعيه، لما تجاوزت العاصفة و بقيت في مكانك رغم الدسائس : أثتت إنه ولد المناطق الداخلية، التونسي الأزرڨ قادر يحكم.

أنت ما شلكتش الرئاسة، أنت عطيت للناس الحلم!

توة المواطن أصبح ينجم يحلم إنه يكون رئيس، كل مواطن، أي مواطن.. بعد أن كان أقصى حلمه يرد عليه شيفور المعتمد السلام.

شكرا للحلم، ما 69 مترشح بمختلف مشاربهم إلا دليل إنه التونسي رجع يحلم، ولا عنده الحق يحلم، و يلم عشرة لاف توقيع يترشح و يقنع الناس ينجم يحكم حتى كانو موش مولود ع البحر و ما يقربش للبن عاشور.

حتى شافاز، بدأ بحلم.

اليوم التونسي عاد للحلم، و من يقول حلم، يقول أمل.

لا تحتقر نفسك بمنطق طبقي و تنساق ورا هالحديث متع شو شكون مترشح و ما تنساش إنك مواطن كيفك كيفهم و لو غناو و إستبطنوا العكس، إعمل على تشخيص أمراضك و عينك ديما على مستوى نخبتك و ترتيب جامعاتك فذاك الداء و الدواء، و إحلم، إحلم يا شعبي الطيب إحلم.

صباحكم ورد، و إحذروا الأحلام.. فإنها أحيانا.. تتحقق.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: