Sans titre-1

ياسين العيّاري: قيادة النهضة لا تتّعض من التاريخ يريدون بيع رئيس الجمهورية يملك الجيش بمنصب نائب رئيس البرلمان لا يساوي شيئا

كتب المدون ياسين العياري عبر صفحته الرسمية على فيسبةك مقالا هاجم فيه الصفقات التي عقدتها قيادات النهضة مع حزب المنظومة القديمة و أضاف:

هيا سيدي، فلنفرض جدلا إنه عبد الفتاح مورو نائب رئيس المجلس!

شوف هاك الصيد الي تكركر فيه النهضة!

خوذوني على قد عقلي، نائب رئيس المجلس، رئيس المجلس بيدو.. إش يسوى! إش يبدل..

ريق فارغ و ثمن بخس..

القوانين في البرلمان تتعدى بعدد الأصوات، رئيس مجلس، نائب رئيس مجلس : بلوط و تشقشيق أحناك.

في حين رئيس الجمهورية الي تحب النهضة تبيعه بنائب رئيس المجلس :

عندو القوات المسلحة، و تعيين الثلث في المحكمة الدستورية الي بش “تتفقه” و تفسر الدستور!

ويلهم كيف يحسبون…

نسيت حقة… ماو طمنكم البجكوش..

كيما طمن نجيب الشابي و جبد بيه
كيما طمن الإتحاد من أجل تونس و سمير بالطيب و خلاهم يعومو في الشايح
كيما طمن الجبهة و أفاق!

ألا تتعظون! أ ما فيكم رجل حكيم ؟

وعوده ما تسوى شيء، و توة كيف عنده برلمان و جيش و شرطة و إدارة و حكومة و محكمة دستورية.. و يجبد بيكم، توة تعرضولو في الدورة!

بالك الإمارات دافعة فلوسها باش “يتعايش” معاكم!
بالك بش يولي ديمقراطي! لتوة ما شلقتو!

أول التسعينات، واجهت النهضة الدولة و خسرت..
علاش.. لأنها واجهت الدولة كان بأولاد النهضة.

الي يدز فيكم ليه البحيري و زيتون و مورو بلفض المرزوقي (حتى كانو خاسر)… هو عزل النهضة عن بقية القوى الحية، باش كيف اتدور عليكم المكينة تلقاو رواحكم وحدكم.. و تعاودو تخسروا..

نفس سيناريو الميثاق الوطني..
باهي شوفو اش صاير في مصر..

ميسالش اهبطو من ابراجكم العاجية و مراكز دراساتكم و التدجيل الي داير بيكم.. و تمعنوا..

المرزوقي خاسر دونك نجيو مع الرابح لعل الكوش يرالنا بيه؟

المرزوقي خاسر فقط لو بعتموه، و الكوش ماراش بيه لوسيلة، لبورڨيبة، لبن علي، لكمال اللطيف بش يرا بيه ليكم إنتوما!

مزالت النية.

و لو ساندتم المرزوقي و خسر، لن يغير شيئا ملي محضرهولكم الباجي، لكن ستكسبون إحترام الناس، إحترام أنفسكم، و لن تكونوا وحدكم في مواجهة المكينة نهار اتدور عليكم.

لو ترك الإخوان في مصر ليهم صاحب، لو لم يكسب العسكر تعاطف أو لا مبالاة شق كبير من الشباب، ما كان قادرا على فعل ما فعل.

أ فلا تتعظون!؟

لا تغلبوا جيل الهزائم.. قد لعب و خسر، و لن تكلفكم الرجولية أكثر مما سيكلفكم زيتون و البحيري.

04-12-2014 11-29-42

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: