يا حبيبي يارسول الله

 

الحمد الله رب العالمين , وارحم الراحمين
اسمح لي أيها القارئ
أن أعبر عن حبي , بعد أن ذقت من الدنيا خوفا وهلعا
وفي هذه الأسطر سأقدم عذري , لأنني في هذه الأسطر سوف أخرج عن صمتي
حاولت أن أحبس عواطفي فتكسرت القيود .

حاولت أن أكتم نبضاتي فصرخت بلا قيود .

صفـــــــــــــــــــــــــــته
ليس بالطويل البائن ولا بالقصير , وليس بالأبيض شديد البياض ولا بشديد السمرة , معتدل القامة أفلج الأسنان
إذا تكلم رؤى كالنور يخرج بين ثناياه

شعــــــــــــــــــــــــــــره
له شعر يبلغ شحمة أذنيه

لباســـــــــــــــــــــــــــه
عمامة سوداء , كان أحب الثياب إليه , القميص , وكان قصير الكمين قصير الطول

سفـــــــــــــــــــــــــره
يسافر بالمشط والدهن والسواك والكحل

أخلاقـــــــــــــــــــــــه
متواضع تعلوه السكينة , والخشوع والتأدب مع الله , كان أحسن الناس خلقا , لم يكن حسن الخلق تكلفا وتجملا بين الناس وإنما كان سجية متأصلة في نفسه ملازمة له في أحواله كلها .
كان أوسع الناس صدرا , وأصدق الناس لهجة , وأكرمهم عشرة لأصحابه ولأهل بيته

حياتــــــــــــــــــــــــه
كان معرضا عن الدنيا , فقد أوتى خزائن الأرض ومفاتيح البلاد , وفراشه عباية مثنية ( من حصير )
كان يعيش على الأسودين ( التمر والماء )

عبــــــــــــــــــــــادته
يكثر من الصلاة والصيام والعمل الصالح , ويطيل القيام والركوع والسجود في صلاته
كان من أكثر الناس مزاحا
كان أفصح خلق الله وأعذبهم كلاما.

أرسل ليَّ كتابا , فأسعدني بذلك الكتاب , وأبهج قلبي بكلامه , وأنار بصيرتي بقراءته
أقرأه ليلا ونهار , أحاول أن أحفظه حرفا حرفا , وأتمنى لو تقرءوه.

فجدير أن أحبه أكثر من أي إنسان آخر , فهو أحسن الناس خَلقاً , وأجملهم وجهها , وأشرفهم نسبا , وأكرمهم نفسا , وأعظمهم خُلقا , وأرجحهم عقلا , وأوسعهم علما , وأحلاهم منطقا , وأكثرهم فضلا , وأعلاهم منزلة.

اختار الله اسمه
فهو ـ محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم ـ المشتمل على الحمد والثناء , فهو محمود عند الله , ومحمود عند الملائكة , ومحمود عند أهل الأرض كلهم

أغاث الله به البشرية المتخبطة في ظلمات الشرك والجهل والخرافة
لقد تباعد بنا الزمان , وانتشرت الفتن , واشتغل الأكثرون بالحطام من المهن , غاب عنا الحب وإن إدعيناه , ونسينا الواجبات فكانت من أحاديث الذكريات.

أشهد أن لا إله إلا الله و أشهد أن رسولنا ونبينا محمدا عبد الله ورسوله , إمام الخائفين وقدوة المتقين , هو خاتم الأنبياء والمرسلين

 

 

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: