يحيى حوّى يصدح بـ"أخي أنت حر" إهداءً لرابعة العدوية

أنهى المنشد السوري الشهير، المقيم في الأردن “يحيى حوّى”، انتاج “نشيد رابعة”، والذي يتضمن أبياتاً من قصيدة “أخي أنت حر” للمفكر المصري الراحل “سيد قطب”، الذي أعدم عام 1966.

وقام حوّى بتسجيل النشيد في استوديوهات بمدينة اسطنبول، حيث استخدمت الآلات الموسيقية التركية، وذلك تحت إدارة الموزّع الموسيقي “إلكر تشيلي”، والمنتج “متين غيم”، ومن المقرر أن يتم نشر الأنشودة على الإنترنت على الرابط www.R4BIA.com الخميس المقبل.

وأشار حوّى في حديثه لوكالة للأناضول للأخبار، أن النشيد أنتج على وقع الآلات الموسيقية التركية، من قبيل الناي والطبل والقانون، والبزق، وأنه لا يهدف من ورائها العائد الربحي، وسيتم أهداءها للإعلام الإجتماعي، مؤكداً أن الهدف من الأنشودة هو المساعدة الإنسانية، معرباً في الوقت ذاته عن امتنانه وتقديره للوقفة التركية بجانب الشعوب العربية.

ولفت حوّى إلى أن رسالة أنشودته الوقوف إلى جانب المظلومين، واسماع صوتهم، مشيراً أنه عازم على تسخير صوته الذي منحه الله إياه، وفنه لإيصال صوت الشعب المصري إلى العالم، وأن نشيد رابعة، عمل متواضع من أجل مصر، يأمل في أن يؤدي غرضه.

وعلى صعيد آخر، أشار حوّى إلى اعجابه بالأغاني التركية، وأنه كان يرغب في الغناء مع المطرب التركي “ابراهيم تاتلي سيس”، ولفت إلى أنه أنتج 6 ألبومات و 30 كليب حتى الآن.

وحول الأوضاع في سوريا، والهجوم الكيمياوي الأخير على ريف دمشق، أشار المنشد السوري إلى مقتل أكثر 120 ألف شخص خلال عامين، لافتاً إلى أن الأمور وصلت إلى تدخل عسكري خارجي، معرباً عن أمله في أن لا تتسبب الضربة العسكرية للنظام السوري، إلى مزيد من الأذى للشعب السوري.

من جانبه قدم المنتج غيم شرحاً حول العمل الفني، مبيناً أن قصيدة أنت حر كتبها الشهيد “سيد قطب” أثناء وجوده في سجن طرة بمصر، وأن لها حكاية مؤثرة، مذكّراً أن فنانين غير معروفين أنتجوا لحن النشيد في وقت سابق، وأنها انتشرت بين الناس منذ لك الحين، وأنها اقترنت بإشارة رابعة العدوية.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: