ميدل إيست آي: خطة إماراتية مصرية أردنية لإسقاط عباس وتعويضه بمحمد دحلان

ميدل إيست آي: خطة إماراتية مصرية أردنية لإسقاط عباس وتعويضه بمحمد دحلان

كشف موقع ميدل إيست آي أن، نقلا عن مصادر أردنية وفلسطينية، أن الإمارات ومصر والأردن تخطط لمرحلة “ما بعد محمود عباس”، من خلال الإعداد لإحلال القيادي في فتح محمد دحلان خلفا له في رئاسة السلطة الفلسطينية، وحركة فتح ومنظمة التحرير الفلسطينية.

وقال الموقع أن الإمارات أطلعت تل أبيب بالفعل عن الاستراتيجية الساعية لإحلال محمد دحلان بدلا من عباس، فيما سيقوم دحلان والدول العربية الثلاثة بإطلاع السعودية على الخطة حين اكتمالها.

هذا ويتهم محمد دحلان باضطلاعه في تسميم الرئيس الراحل ياسر عرفات وبقتل القيادي في حركة حماس الفلسطينية “محمود المبحوح” وبملاحقة المقاومين خدمة للكيان الصهيوني.
ومن جهتها  كشفت أجهزة المخابرات التركية عن خطة لمحمد دحلان،تهدف إلى إضعاف موقف تركيا أمام المجتمع الدولي، وبحسب التقارير الاستخباراتية فإن دحلان كان يخطط لدس أشخاص يدعون أنهم من تنظيم داعش، ومن ثم يقدموا اعترافات أمام الإعلام على أساس أنهم حصلوا على السلاح والدعم من أنقرة.

[ads2]

وفي هذا السياق، تشير صحيفة غونيش التركية إلى أن دحلان كان له باع كبير في دعم وتأسيس حركة تمرد التي قادت حركة الشارع من أجل الانقلاب على الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي.

كما تشير الصحيفة أيضا إلى أن دحلان قد أعد فعلا تسجيلات مرئية لعناصر يدعون أنهم من داعش ويعترفون بأنهم على علاقة مع المخابرات التركية، ومن ثم نشرها على وسائل التواصل الاجتماعي بهدف إضعاف الموقف التركي أمام “إسرائيل” والمجتمع الدولي.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: