يديعوت احرنوت الصهيونية: حذف قصتي صلاح الدين الأيوبي وعُقبة بن نافع من التعليم المصري جزء من محاربة الإرهاب

أشادت صحيفة يديعوت أحرونوت الصهيونية بقرار سلطات الانقلاب المصرية  بحذف قصتي صلاح الدين الأيوبي وعقبة بن نافع من المناهج الدراسية، ورأت أنه يأتي في إطار الحرب التي يشنها قائد الانقلاب على ما يسمي بالإرهاب ، زاعمة أن هذه الرموز الإسلامية تحرض على الإرهاب.
وقال روعي كايس، محلل الشئون العربية بالصحيفة،” إن وزارة التعليم المصرية  قررت تغيير المناهج الدراسية بالمدارس وتقليص المواد التي تحض على العنف ”

[ads2]

كما تطرقت الصحيفة إلى حذف قصة نهاية الصقور، بدعوى التخوف من تحريض التلاميذ على العنف، حيث تقوم العصافير بحرق أعدائها من الصقور، وهو ما اعتبر ترويجا لتنظيم الدولة  الذي يحرق خصومه، على حد قول الصحيفة.

وسلطت الصحيفة الضوء على هذا القرار، الذي أغضب عناصر إسلامية، ومؤرخين، مستشهدة بتصريحات رئيس حزب النور الدكتور يونس مخيون التي قال فيها “الحذف هو اعتداء على تاريخنا، ومسخ لهويتنا، ورضوخ لأعدائنا و لا نستبعد أن نجد مكانهما العام القادم: البطل ريتشارد قلب الأسد والفاتح نابليون”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: