يديعوت: الشائعات تجتاح الشارع “الإسرائيلي” حول مصير المفقودين

في أعقاب اختطاف 3 من الجنود “الإسرائيليين” قرب مدينة الخليل يوم الخميس الماضي، سلطت صحيفة يديعوت أحرنوت في عددها الصادر اليوم الضوء على ما يتناوله “الإسرائيليين” من أخبار فيما يتعلق بمصير المختطفين الثلاث.
وتقول الصحيفة “إن الشارع “الإسرائيلي” يشهد شائعات كبيرة مغرضة، تثير الرعب في صفوف “الإسرائيليين”، خاصة فيما يتعلق بمصير أولئك الخاطفين”، لافتة إلى معظم تلك الأخبار كاذبة وغير صحيحة.
ونقلت الصحيفة عن المتحدث باسم مستطونة “تلمون” “ربيد شارون” قوله “نشر الشائعات حول مصير الجنود الذين اختطفوا قرب مستوطنة غوش عتسيون تخرج عبر وسائل التواصل الاجتماعي في “إسرائيل”، وهي في معظمها كاذبة ولا صحة لها”.
وأضاف “شارون” في حديث خاص مع الصحيفة “إن الجمهور “الإسرائيلي” يتألم ويراعي الظروف الحالية التي يعيشها عائلات المختطفين، لكن هناك أشخاص في “إسرائيل” وصفهم بالشريرين يريدون تمزيق المجتمع بأكمله”.
ولفت إلى أن الشائعات الذي يطلقها أولئك تشبه تلك الشائعات التي ظهرت في أعقاب الإعلان رسمياً عن اختطاف الجنود يوم الجمعة الماضي، مشيراً إلى أن هناك شائعات فظيعة تصل إلى أن الجنود تم تقطيع أجسادهم وغيرها من الشائعات، واصفاً بالشائعات التي تطلق حتى اللحظة بين الحين والآخر حول مصير الجنود بالخطيرة وأنها تدمي القلوب، ووجد أنها لا أساس لها من الصحة.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: