يديعوت تهاجم نتنياهو: طلبنا قائدا فحصلنا على ثرثار

قالت صحيفة يديعوت الإسرائيلية إن إنجاز القيادة السياسية في المواجهة العسكرية الأخيرة مع قطاع غزة كان هزيلا جدا.

وتخوفت الصحيفة في افتتاحيتها بقلم ناحوم برنياع الأربعاء، من أن تكون الحكومة الإسرائيلية قد مهدت الطريق للجولة التالية في لبنان أو في غزة، بدلا من التمهيد لإزالة التهديد من غزة.

وأشار برنياع إلى فشل إسرائيل في الحصول على قرار من مجلس الأمن قبل الاتفاق على هدنة، وتأخر نتنياهو في قبول المبادرة الأمريكية خوفا من الثمن السياسي حتى ضاعت الفرصة منه.

ولفت كاتب المقال إلى أن “أبو مازن هو المنتصر الحقيقي في الحرب، فحماس نالت المجد في الشارع الفلسطيني لكنه نال هو والسلطة السيطرة على مسار تعمير غزة وهو مسار سيصاحبه تحويل مليارات وغير قليل من الفساد”، وتابع: “ربما كانت عملية الجرف الصامد هي الطبق الفضي الذي ستقوم فوقه دولة فلسطين”.

وأضاف: “كان يمكن أن نسجل إنجازا بعد أسبوعين من بدء العملية العسكرية في غزة حينما لم تكن الأثمان التي دفعناها مرتفعة جدا، أما بعد خمسين يوما فيمكن أن نأسف فقط وأن نأمل الخير في المستقبل”.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: