وقال رئيس الوزراء التركي إن بلاده ترفض محاولات تقسيم سوريا عن طريق منح الجزء الغربي منها إلى جهة، والجزء الجنوبي إلى جهة أخرى، ومنح الجزء الشرقي للأكراد.

وتتخوف أنقرة من توسيع الأكراد مناطق سيطرتهم شمالي سوريا على طول الحدود مع تركيا، وآخرها سيطرة قوات حماية الشعب الكردية -التي ينظر إليها باعتبارها الجناح العسكري لحزب العمال في سوريا- على مدينة منبج القريبة من الحدود السورية التركية.

وتعتبر تركيا وحداتِ حماية الشعب جماعةً إرهابية تمثل امتدادا لحزب العمال المحظور الذي خاض تمردا استمر ثلاثة عقود في جنوب شرق البلاد، وتصنفه الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي وأنقرة منظمة إرهابية.

المصدر : وكالة الأناضول,الجزيرة

[ads2]