يهود متطرفون وجنود صهاينة يقتحمون باحة الأقصى والمرابطون يتصدون

اقتحم يهود متطرفون وجنود صهاينة مقنعين باحة المسجد الأقصى اليوم الأربعاء 4 سبتمبر 2013 مما أدى إلى وقوع اشتباكات عنيفة بينهم وبين مرابطين بالمسجد

هذا وقد استعمل جنود العدو قنابل الغاز المسيلة للدموع مما أسفر عن اختناق سيدات وإصابة طفل برصاص مطاطي

ويتزامن هذا الاقتحام السافر للأقصى مع الاستعدادات لما يسمى عيد “رأس السنة العبرية.”

ويذكر أن قوات الاحتلال الصهيونية  اعتقلت صباح أمس الشيخ رائد صلاح رئيس الحركة الإسلامية  إثر دعوته للنفير العام للدفاع عن المسجد الأقصى  وشد الرحال إليه  اليوم وعرضت عليه إطلاق سراحه مقابل إبعاده 6 شهور ودفع كفالة مالية قيمتها 50 الف شيقل فرفض ذلك

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: