يوسف المساكني

يوسف المساكني يتحدّث عن كاسبارجاك و سرّ غيابه عن المنتخب..وحظوظ تونس في “الكان” وطريق المونديال

يوسف المساكني يتحدّث عن كاسبارجاك وسرّ غيابه عن المنتخب..وحظوظ تونس في “الكان” وطريق المونديال

 

يعتبر كثيرون أن فرصة المنتخب التونسي لكرة القدم للعودة الى نهائيات كأس العالم بعد غيابه عن آخر نسختين تبدو مؤاتية اليوم أكثر من أي وقت مضى بالنظر الى وجوده في مجموعة “مقبولة نسبيًا” تضمه الى منتخبات جمهورية الكونغو الديموقراطية وغينيا وليبيا.

وتُمنّي الجماهير العاشقة لكرة القدم في تونس الخضراء نجاح المنتخب في العودة بقوة الى الساحة الدولية خصوصا ان المقومات تبدو متوفرة بوجود مدرب خبير هو الفرنسي من أصل بولندي هنري كاسبرجاك فضلا عن كوكبة من اللاعبين المنتشرين في عالم الاحتراف .
ويرى يوسف المساكني أن الحظوظ تبدو كبيرة جدا بالنسبة لمنتخب بلاده في المجموعة الاولى .
ويقول لوكالة “فرانس برس” : القرعة اوقعت تونس في مجموعة لا بأس بها ومن خلال القراءة الفنية للمنتخبات يمكن القول ان المنتخب التونسي قادر على التأهل الى كأس العالم”.


ويعتبر المساكني المحترف في نادي لخويا منذ مطلع عام 2013 أن الانطلاقة التي سجلها المنتخب التونسي امام المنافس الغيني كانت جيدة معتبرا ان نتيجة الفوز بهدفين نظيفين تعبّر عن نفسها.
وعلى الرغم من العرض المتواضع امام المنتخب الليبي في الجولة الثانية الا ان الفوز جاء ليؤكد ان منتخب “نسور قرطاج” ماض في المنافسة بقوة في المجموعة.
ويقول :” بلا شك ان المنتخبات الموجودة في المجموعة متقاربة فيما بينها في المستوى .. لكن كل مباراة لها ظروفها وحساباتها الخاصة واعتقد شخصيا ان المنافسة مفتوحة بين جميع المنتخبات ولا تقتصر فقط على منتخبين او ثلاثة”.


وعلى الرغم من الغيابات العديدة ليوسف المساكني في الآونة الاخيرة عن منتخب بلاده بسبب الاصابة والتي كان آخرها عن المباراة الافتتاحية في تصفيات المونديال امام غينيا ثم عن المباراة مع ليبيا .. لكن اللاعب يُظهر حرصا شديدا على العودة بقوة ومساندة زملائه في المنتخب لتحقيق حلم الجماهير إذ يؤكد انه كغيره من لاعبي هذا الجيل يمتلكون الشغف والرغبة في التأهل الى المسابقة الكروية العالمية الاهم.
ويؤكد المساكني أنه تعافى من الاصابة التي ألّمت به والتي أثرت على حضوره أيضا مع فريقه لخويا، وهذا ما اكدته مباراة القمة التي جمعت لخويا مع السد حيث نجح اللاعب التونسي في تسجيل هدف التقدم الهام لفريقه (2-1) قبل ان تنتهي المباراة بالتعادل (3-3).

وأوقعت القرعة المنتخب التونسي في المجموعة الثانية الى جانب الجزائر وزيمبابوي والسينغال.
وفي رد على سؤال حول مسار مدرب المنتخب كاسبرجاك مع الفريق يقول يوسف المساكني :” المنتخب يسير بشكل جيد، وطالما هناك نتائج فبالتأكيد هناك حالة من الرضاء على ما يقدمه المدرب”.
ويشير المساكني الذي غاب عن مباراة ليبيا الاخيرة الى انه جاهز دوما للعودة الى المنتخب التونسي فور استدعائه.

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: