يوسف حمدان: ننتظر تطوراً في الموقف التونسي و إجراءات جدّية عمليّة

قال الإعلامي الفلسطيني المقيم بتونس يوسف حمدان في برنامج كرسي الصراحة يوم الأربعاء 09 جويلية 2014 إنّ موقف وزارة الخارجية التونسية من العدوان الأخير على قطاع غزّة يدخل في إطار الواجب، كما أكّد حمدان أنّ موقف تونس قبل الثورة يختلف عن موقفها بعد الثورة في مساندتها للقضية الفلسطينية.
و أضاف يوسف حمدان أنّ موقف رئاسة الجمهوريّة و الحكومة في الحرب القبل الأخيرة على غزّة في 2012 لم تقدم عليه أيّ دولة عربيّة.

و علّق اليوم على صفحته الخاصة بموقع التواصل الإجتماعي الفايس بوك بما يلي:

أعتقد أن موقف تونس الرسمي “بمؤسساتها الثلاثة” وبأحزابها وفصائلها يجب أن ترقى إلى مستوى الحدث و بشكل يليق بحجم التفاعل الشعبي والميداني، و أن مزيد من الحراك الإعلامي والميداني يمكن أن يساهم في رفع سقف هذا الموقف
تونس تستطيع:
•التوسط بدلا من مصر لوقف العدوان على غزة بالتشارك مع تركيا 
•اجراء تحركات دولية وبرلمانية للافراج عن البرلمانيين المعتقلين
•تحركات دبلوماسية وقانونية لإيقاف العداون وتجريم اسرائيل
•التلويح بتفعيل قانون تجريم التطبيع، وتفعيله ان سمح الأمر
•تسيير القوافل العينية والطبية والإنسانية لغزة
•الضغط على مصر لفتح معبر مصر
•استقبال جرحى العدوان للعلاج في مستشفيات الدولة
•و كثير من الإجراءات التي تعكس عمق العلاقة بين الشعبين

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: