يوم أسود لحزب الله الإرهابي .. 11 قتيلاً دفعة واحدة وايران تخسر ضابطاً إضافياً

[ads2]

بعد هدوء نسبي في ساحة اعلانات قتلى حزب الله الارهابي على يد الثوار في سوريا ، تتالت اليوم بشكل متسارع أسماء لقتلى الحزب الإرهابي ، ليصل العدد حتى لحظة اعداد هذا التقرير إلى 11 قتيل ، فيما اعلنت ايران عن قتيلين أحدهما برتبة نقيب ، في 48 ساعة قاتمة السواد ، نتيجة الخسائر المهولة التي تعرضت لها ايران و مليشيايتها الشيعية بكافة أصنافها .

و بالعودة إلى إعلانات حزب الله الإرهابي ، الذي ينتهج اسلوب التدريج ، فقد شهدت الساعتين الماضيتين ، سلسلة من الاعلانات وصل تسارعها إلى الإعلان عن قتيل كل خمس دقائق ، ليصل العدد ، حتى اللحظة إلى 11 .

والقتلى هم : عباس حسين الموسوي من النبي شيت، محمد ناصيف سموري من شحور، محمد حسين ابراهيم من كوثرية السياد، محمد صفاوي من قناريت، مالك طالب الزين من الخيام، محمد علي جواد مرتضى من دير قانون – رأس العين، حسن علي اسماعيل ضياء من زوطر الشرقية، أحمد حسن الحسيني عياش من مشغرة، حسن أحمد معتوق من صير الغربية، بسام شيت من كفركلا، علي حسين مبارك جعفر من الطيبة الجنوبية، ومحمد محسن علي أيوب سراج من زفتا.

و بالأمس أعلن الحزب الارهابي عن سقوط ثلاثة قتلى ، هم : “علي حسين مبارك” من بلدة الطيبة ، والقيادي مصطفى بسام شيت من بلدة كفر كلا، و حسن اسماعيل من بلدة زوطر الشرقية .

في حين أعلن الحرس الثوري الإيراني عن قتيلين ، اليوم، وهما النقيب “علی اصحابي و “اسماعیل زاهدبور” .

المصدر: شبكة شام الإخبارية

[ads2]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: