Syria-Iraq-Lebanon_location_map.svg

يوم أسود للمليشيات الشيعية الموالية لإيران بعد دخولها أحياء في الفلوجة: 300 قتيل و مئات الجرحى و الحزن يعمّ طهران

[ads2]

قالت مصادر في الجيش العراقي إن 301 من القوات الحكومية قتلوا خلال اليومين الماضيين في معارك مع تنظيم الدولة الإسلامية بالفلوجة غربي العراق. وفتح الجيش العراقي جبهة قتال أخرى أمس السبت في محافظة صلاح الدين وجنوبي الموصل.
وذكرت مصادر عسكرية عراقية أن 301 من الجيش وقوات مكافحة الإرهاب -بينهم 22 ضابطا- قتلوا في هجمات ومعارك مع تنظيم الدولة في الفلوجة.
وقالت وكالة أعماق التابعة لتنظيم الدولة إنه قتل عشرين من أفراد القوات العراقية في عمليتين قرب مدينة الفلوجة، كما أعلن التنظيم أنه قتل عشرات آخرين في هجمات شمال غرب الرمادي.
وكانت مصادر عسكرية في قيادة عمليات الفلوجة قالت إن المعارك هناك ما زالت مستمرة ضد تنظيم الدولة حتى في الأحياء الواقعة في الجزء الجنوبي للمدينة، التي أعلنت القوات العراقية سيطرتها عليها.
أحياء الفلوجة
ونقلت وكالة رويترز عن مصادر في الشرطة أمس السبت أن القوات العراقية لم تدخل بعدُ عدة أحياء بشمال الفلوجة ما زالت تحت سيطرة تنظيم الدولة، وما زالت تقوم بتطهير مناطق في جنوب المدينة.

واشتبكت القوات العراقية مع مسلحي التنظيم في شارع بغداد، وهو الطريق الرئيسي الذي يربط بين شرق الفلوجة وغربها، وأطلقت صواريخ على مواقعهم وواجهت نيران قناصة وقذائف مورتر.
وأظهرت صور واردة من الفلوجة حجم الدمار الذي لحق بالمدينة جراء العمليات القتالية في الأيام الماضية. وكان رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أعلن السيطرة على مدينة الفلوجة، وقرب بدء معركة الموصل شمالي البلاد، وذلك بعدما دخلت قوات بلاده وسط الفلوجة عقب انسحاب مقاتلي التنظيم.
معركة الموصل
من جانب آخر، أعلنت بغداد أمس السبت البدء في المرحلة الثانية لاستعادة محافظة نينوى وكبرى مدنها الموصل، إذ تقدمت القوات الحكومية باتجاه شمال محافظة صلاح الدين وجنوب الموصل.
وأوضح وزير الدفاع العراقي عبد القادر العبيدي أن الهدف في المرحلة الثانية هو استعادة القيارة
(60 كلم جنوب الموصل) وجعلها مرتكزا لعمليات استعادة مدينة الموصل، إذ تتوفر القيارة على مطار عسكري تسعى القوات الأمنية للسيطرة عليه.
وقال المتحدث باسم الجيش العراقي العقيد محمد الأسدي إن قوات بلاده تتقدم عبر طريق صحراوي إلى الغرب من الطريق الرئيسي السريع المزروع بالألغام، والذي يربط بغداد بالموصل ويمر بقرى بها وجود مكثف لمقاتلي تنظيم الدولة.
المصدر : وكالات,الجزيرة

[ads1]

أترك تعليقا

تعليقات

%d مدونون معجبون بهذه: